امرأة مُتمرِده. بقلم الشاعر عمر عجمي

50
حبیبتی
رغم التمرد
رغم القسوه
رغم التحدی
رغم الظنون.
رغم جُرحی الذی یزدادعُمقا.
ورغم نوبات الجنون.
رغم تمرُدکِ
ستظلین حبیبتی
فإن امرأة مِثْلُکِ تحتاجُ الی.
کتاباتُ لها وحدها.
واحرفُ لهاوحدها.
الى حضن يُلبثُها
ثوب الحياةِ مِثل حُضنِى
تمردى
اصرخى
ثُورى
اُكتُبي لهم قصائِدُكِ
قولى لهم ماتشعُرين
مزِقي دفاتِرى في غُرفتُكِ
ساُحِبُكِ مهما فعلتىِ
ساظل كماانا
اكتبُ وإن لم تقرئي
اُراعِى اللهَ فيكِ
احمِدُاللهَ فيكِ
یاإمرأة
نسیتُ لأجلِها کل شئ
فانالاأعرف الجُبنَ
لااعرِفُ ان اخضع
لااعرِف الخوف
یاإمراة غیٍّرت بوصلةَالعمرِ.
وادارت عجلةالتاريخِ للخلفِ
فانتي امرأةمتناقضه
هادئةُ ثائِره
واضحة غامضه
سطحيةُ غائِره.
تتحدی نَفسها اذالم تجدمن تتحدي
ترقُص في غرفه مُغلقه
تقتُل نفسها
تتكلم ولا تعرف الكلام
تحارب
فی کل الاتجاهات
تتسلق بافكارها
علی الحِیطان
ترمی باخطاءزمانها
علی عاتق مشاعری
تمردها
تمردُطِفلةِ
تریدولاتریدْ
تعرف ولاتعرف.
تعشق ولا تعشق.
کم تضحکنی
تدعی عشقها.
وتذبحنی بخنجرها.
تفخر بتمردها
حنونةُ مجْنونه
کتبتُها فی کل القصائدِ
زينت بهاِ کل رسائِلُ العِشقِ
کم امتدَحتُ عینیها
واول القتل تقتلنی
کم جمعت نقاط المطر
ووضعتهافوق جبينهاوتقتلنی.
کم
وکم
وکم
لقدتعبت من شدة
التعبِ
ياإمراة
تجتاح مشاعرى
عِند الغضبْ.
اعُجبُ بعشقِها
بِجُنونهابتناقضاتها
اشد العجب.
فانااُحبُك
وقت التمرد
وقت التناقُض
وقت الجنون
ووقت الغضب .
عمر عجمى
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via