وقال رئيس المجلس الاستشاري لشؤون حقوق الإنسان لدى الكرملين ميخائيل فيدوتوف في بيان إنّ أليكسييفا، رئيسة في موسكو توفيت مساء اليوم” في الساعة 16,30 ت غ في أحد مستشفيات العاصمة الروسية.

وأوضح البيان أنّ “هذه ليست المرة الأولى التي تدخل فيها هذا المستشفى، فقد سبق لأطبائها أن أنقذوها مرات عدة في أصعب الظروف ولكن هناك أوضاع لا يمكن فيها للأطباء أن يفعلوا شيئاً”.

وأضاف فيدوتوف في بيانه “هذه خسارة مهولة لحركة الدفاع عن حقوق الإنسان في برمّتها”.

وتعتبر الراحلة رمزاً للدفاع عن حقوق الإنسان في بلدها فهي حملت لواء الدفاع عن الحريات منذ خمسينيات القرن الماضي في عهد الاتحاد السوفياتي وحتى الآونة الأخيرة في عهد فلاديمير بوتن.

وشاركت أليكسييفا في 1976 في تأسيس “مجموعة هلسكني في موسكو” التي تعرض أفرادها للاعتقال والسجن والنفي.

وبعدما اضطرت هي نفسها للرحيل عن بلدها الى الولايات المتحدة حيث عاشت منفية، ظلت أليكسييفا تدافع عن المنشقين السوفيات إلى أن انهار الاتحاد السوفياتي وعادت إلى روسيا في 1993.

وفي 2009 منحها البرلمان الأوروبي بالمناصفة مع مجموعة ميموريال لحقوق الإنسان.