وكيل الوزارة .. المرحلة المقبلة سيتم فيها الاعتماد على الشباب وأرفض أية وساطة أثناء اختيار القيادات وميكنة شرنوب تحتاج وقفه

36
عصام النجار
بناء على توجيهات اللواء هشام عبد الغنى أمنة محافظ البحيرة بضرورة قيام رؤساء الوحدات المحلية ومديروا المديريات بعقد اجتماعات دورية لمناقشة أهم المستجدات كل فى مجاله وبحث إمكانية حل مشاكل المواطنين فورا من حلال الإدارات الفنية والإدارات بالمراكز،
عقد اليوم الاجتماع الشهرى لقيادات الزراعة بالبحيرة بقاعة الاجتماعات الكبرى بالمديرية برئاسة المهندس محمد إسماعيل الزواوى وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة وبحضور المهندس ناجى السيد حسن مدير عام الزراعة والمحاسب إبراهيم زايد مدير عام الشئون المالية والإدارية والمهندس خالد البولاقى مدير عام الإدارة العامة للتعاون الزراعى والمهندس رفعت الوكيل مدير الإصلاح الزراعى والمهندس رمضان العشرى و المهندس مجدى عسران من ادارة فحص واعتماد التقاوى والمهندس فكرى شمه جهاز تحسين الاراضى والسادة مديرى الإدارات الزراعية بالمراكز ومديرى الإدارات الفنية بالمديرية ، حيث بدأ الاجتماع بكلمة لوكيل الوزارة رحب فيها بالحضور ثم تقدم بالتهنئة إلى كلا من المهندس ناجى السيد مدير عام الزراعة والمهندس سامى داوود مدير عام الزراعة بوادى النطرون والمهندسة دلال إبراهيم عطية مدير الإدارة الزراعية برشيد وتمنى لهم التوفيق فى مواقعهم الجديدة ثم توجة بالشكر لمعالى الوزير المحافظ اللواء مساعد وزير الداخلية لامن البحيرة وجميع القيادات الأمنية ورؤساء الوحدات المحلية ومديرى الادارات الزراعية وجميع الأجهزة المعاونة للمجهودات الهائلة التى قاموا بها أثناء تنفيذ حملة الازالات المكبرة على مستوى المحافظة ، ثم وجه بضرورة تحصيل مستحقات الدولة وخاصة فى تكاليف المكافحة مؤكدا ان هناك حافز تشجيعى من الوزارة قد يصل الى 20 % وطالب الجميع بالتكاتف خلال تلك المرحلة المهمة مع ضرورة الاعتماد بشكل كبير خلال تلك المرحلة على الاعتماد على الشباب الذى لا يتعدى سنهم الأربعين عاما وذلك لضرورة ان يكون هناك صف ثانى يعتمد عليه خلال المرحلة المقبلة ، وأكد انه الآن بيتم ضخ دماء جديده فى كافة المواقع القيادية وانه لا ينظر الى اى وساطة فى اختيار القيادات لان الاختيار يتم عن طريق أسس ومعايير معينة ولا يجوز الحياد عنها ، ثم وجه الشكر للإدارات التى نفذت حملة الازالة بنسبة كبيرة وحصلت على المراكز الأولى من حيث عدد حالات الإزالة والمساحة التى تمت إزالتها وشدد على ان الهدف من الازالة هو الحفاظ على الرقعة الزراعية وزيادة الأرض المنزرعه وطالب مديرو الادارات بتكليف مسئولى حماية الاراضى بمتابعة تلك الازالات وايضا التعديات والتشديد على عدم إعادة المخالفة مرة أخرى ومن يقوم بإعادة المخالفة يتم ازالتها فورا واى مسئول يتقاعس يتم مجازاته فورا ، ويجب ان يكون هناك مساواه فى عملية التنفيذ والازالات تتم للجميع دون تمييز ، على ان يتم مطالبة الادارات بتكاليف عمليات الازالة لتحصيلها بالتواصل مع رؤساء الوحدات المحلية لمعرفة تحصيل تلك المبالغ ستكون لصالح من ، كما اشار وكيل الوزارة على مسئولية مديرو الادارات فى عمليات التطهير وقال ان اقل نسبة تطهير فى مركز ايتاى البارود ودمنهور ويجب علينا الانتهاء من عملية التطهير فورا ، وانه توجد متابعه ميدانية من قبل الوزارة على عملية التطهير لعدم حدوث اى تلفيات تحسبا لمواجهة الأمطار والسيول ، كما طالب بيان بسجل 2 خدمات لمعرفة الاسماء المسجلة بمنظومة كارت الفلاح والاسماء الغير مسجله لمعرفة سبب عدم التسجيل واى حيازة عليها مشاكل لا يتم نقلها الا بعد صدور قرار نقل من قبل المحكمة ، كما اشار الى ضرورة تقديم مقترح لتغيير بعض مديرى الجمعيات الزراعية والعمل على بث الثقة فى بعض القدرات الشبابية للعمل ببعض الجمعيات ،كما أشار أيضا إلى اكتشاف بعض المخالفات فى جمعية الميكنة بشرنوب وعلينا جميعا ان نتصدى لمثل تلك المخالفات وسيتم محاسبة المسئول عنها بالطرق القانونية ، وفى نهاية الاجتماع استعرض مديرو الادارات الفنية والادارات الزراعية بعض متطلباتهم والذى وافق عليها وكيل وزارة الزراعة فورا طبقا للوائح والقوانين المنظمة لها ، ثم توجه بالشكر لهم وطالبهم بضرورة المتابعة المستمرة والعمل على رفع شأن القطاع الزراعى بالبحيرة متمنيا للجميع كل التوفيق والسداد
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.
Share via