وأورد حساب وزارة الخارجية العراقية الرسمي على “تويتر” تغريدة جاء فيها ” وزير الخارجية محمد علي الحكيم يوجه باستدعاء القنصل العام العراقي في مشهد الى مركز الوزارة على خلفية الفيديو المتداول”.

وظهر القنصل ياسين شريف في شريط فيديو ترويجي لمركز تجميل في مدينة مشهد، وقال في الفيديو إن المركز يقدم خدمات زراعة الشعر وتجميل الأنف ومشاكل العمق وتنظيف الأسنان.

وأضاف أنه زار المركز برفقة وفد من القنصلية من أجل “توفير الخدمات الطبية بشكل أمثل لأنباء العراق الذين يزورون إيران”، وذهب بعيدا في الترويج قائلا “وجدنا في المركز ما يحتاجه المواطن العراقي من خدمات طبيعة وبأسعار معقولة”.

وادخل الدبلوماسي العراقي قنصلية بلاده في أمر بغير اختصاصها، عندما قال “إنه يمكن للمراجعين العراقيين الرجوع إلى صفحة الموقع في فيسبوك أو مراجعة القنصلية لغرض التعاون في هذا المجال”، وذلك حتى لا يتورطوا مع بعض المحتالين.

وفي شبكات التواصل، انهالت كثير من التعليقات المستهجنة لهذا الأمر، واعتبر مغردون في تويتر الأمر “فضيحة” مع تحول دبلوماسي إلى ممثل في إعلان ترويجي.