خطر الاخوان يهدد ألمانيا بقلم شريف سالم

0 202

متابعة وليد ثابت مسلم 

صرح الناشط الحقوقى و المحلل السياسى يوسف عبد القادر.

وفقا للسلطات الأمنية فى شمال الراين- فستفاليا يزداد تردد المهاجرين على المنظمات و المساجد ذوى الفكر المتطرف إلذى يسعى لاقامة دوله اسلامية وحسب تقرير الأمن الوطنى الالمانى(BfV) بأن مسجد أبوبكر فى جنوب كولن التابع للاخوان المسلمين من أكثر المساجد التي يتردد عليه أصحاب الفكر المتطرف.

وتابع عبد القادر انه تم مؤخرا تغير إسم الجمعية الإسلامية إلى منظمة دولة الله الإسلامية (IGD) فى ألمانيا ومقرها كولن كنقطة محورية فى شبكة محلية ذات صله دولية تعمل على جهود رامية لإنشاء نظام إجتماعى سياسى قائم على الشريعة الإسلامية والذى يعتبرة جهاز المخابرات الوطنية الألمانية انتهاكا للنظام الاساسى للديمقراطية الحرة.

واضاف إن بيرنارد فرير رئيس الأمن الوطنى(BfV) إن النفوذ المتزايدة لجماعة الإخوان المسلمين بشكل تهديد مباشر للديمقراطية الألمانية أكثر من المشهد السلفى المتطرف المدعوم من قبل الجماعات الإرهابية مثل القاعدة وداعش.

واكمل عبد القادر إنه وفقا للامن الوطنى يتم تقديم دعم سخى من المتبرعين من دول الخليج إلى قادة الحركة لاعتبارهم يتمتعون بمستوى عالى من التعليم ولديهم برامج تعليم وتدريب منتشرة لاستقطاب المسلمين المهاجرين من كل الاعمار هن طريق الجمعيات الأهلية والمدارس القرانية مثل
المعهد الاوروبى للعلوم الانسانية (EIHW) والجمعية الألمانية للقرآن الكريم(DBEK) التى تستهدف الشباب و البالغين على وجة التحديد.

كما جاء فى تقرير صادر عن جهاز المخابرات الوطنية الألمانية إن المحرضين والشركاء فى جماعة الإخوان يصلون لعشرات الألاف من الشباب من خلال الخطب والمحاضرات و التدريبات لنشر فهمهم وأفكارهم.

وتقدر السلطات الألمانية إن الشبكة بها الف عضو وفى ازدياد مستمر ، ووفقا لبيانات خاصة يتعاون ٥٠ مركز أسلامى مع شبكة الإخوان المسلمين و ١٠٩ مسجد فى ١٤ دوله كما تعمل بعض المواقع الدينية التابعة لهم كنقطة انطلاق للمتطرفين مثل مسجد المهاجرين فى بون ومسجد أبو بكر فى جنوب كولن الذى يعتبر ملجاء الإخوان المسلمين الذى من أشهرهم المتطرف بيرنارد فالك الألمانى الأصل الذى حكم علية بالسجن لمدة ١٣ عام لقيامة بهجمات إرهابية يسارية واعتنق الإسلام فى محبسة وغير إسمه إلى منتصر بالله
ويتبع المنهح السلفى المتشدد وينخرط بمساعدة السجناء الارهابيين الإسلاميين ودائما فى مهاجمة مستمرة للسلطة القضائيه الألمانية فى مدوناتة ويحظر دائما فى رسائلة الإخوان المسجونين بعدم التحدث أو التعاون نهائيا مع السلطات الألمانية تحت ظل اى تحقيق امنى.

كما تدعوا منظمة الإخوان المسلمين عن طريق ٣٥ عضو وجمعية يمثلون المجلس الأعلى للمسلمين فى ألمانيا التى يبلغ عدد المسلمين بها إلى
٤،٤ مليون لرفض القيم الغربية وتعزيز موقف سلبى اتجاهه وإزالة الديمقراطية ، مع العلم إن هذا ليس بجديد بل يعد هدف اساسى منذ إنشاء الجماعة لنشر المنهج المتطرف للجماعة داخل المجتمعات الدولية.

وينفى خالد سويدى رئيس منظمة دوله الله الإسلامية (IGD) اى صلة تربطة هو أو المنظمة بجماعة الإخوان المسلمين وذلك على خلاف ما هو ظاهر على صفحة التواصل الأجتماعى (فيسبوك) الخاصة به بنشرة صورا تمثل إشارة جماعة الإخوان المسلمين المعروفة باربع أصابع وتشير أيضا منشوراته على تعاطفة مع جماعة الإخوان المسلمين.

كما يلعب خالد حنفى دورا رئيسيا فى ألمانيا ولدية العديد من الوظائف فى منظمات مختلفة ذات صلة بالإخوان المسلمين ويراس أيضا لجنة الفتوى الألمانية ولجنة الآراء القانونية الإسلامية كما يدير مجلس الأئمة والعلماء المسلمين فى ألمانيا.

كما أعلن رئيس جهاز الاستخبارات الوطنية الألمانية إن المنظمات المحلية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين تجتذب المزيد من الاجئين العرب فى أوروبا إلى حلقة التجسس الخاصة بهم من أجل استخدامها لاغراضهم.

وأنهى عبد القادر انه تم ايضا رصد الرئيس التركى اردوغان فى زياراته الأخيرة لألمانيا وفرنسا وبعض الدول الاوروبية الأخرى مشيرا لمؤيدية باشارتة المعتاد التى تعتبر الرمز المستخدم لجماعة الإخوان المسلمين الدولية (الأربع أصابع)!!!!

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 2 =

Share via