رئيس البرلمان الإفريقي: السيسي يحظي بحب وتقدير كبيرين بدول القارة

0 84

كتب – محمد فرج الله

رحب رئيس البرلمان الأفريقي روجيه ندودانج، برئاسة مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي للاتحاد الأفريقي التي تبدأ الأحد القادم وتستمر لمدة عام، قائلا: ‘إننا نتطلع لرئاسة الرئيس السيسي للاتحاد الأفريقي وهو يحظي بحب وتقدير كبيرين من القادة والحكومات والشعوب بالدول الأفريقية’.

وقال رئيس التجمع البرلماني لدول شمال أفريقيا والمستشار السياسي لرئيس البرلمان الأفريقي النائب مصطفي الجندي – في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء – : ‘إن زيارات الرئيس السيسي الخارجية ومباحثاته مع المسؤولين الدوليين، استهدفت تحقيق المصالح المشتركة للقاهرة والدول الأفريقية وأوروبا والعمل المشترك تجاه جميع القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك’.

وأضاف الجندي أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي – التي ستبدأ خلال أيام – ستنعكس إيجابيًا علي قضايا القارة الإفريقية، كما أن زيارة الرئيس السيسي الأخيرة للنمسا – التي تترأس الاتحاد الأوروبي – ستنعكس نتائجها أيضا إيجابيًا في التنسيق والعمل المشترك ما بين الاتحادين الإفريقي والأوروبي خلال العام الجاري تجاه جميع القضايا التي تهم أفريقيا وأوروبا، حيث ستكون القاهرة مركزًا لاتخاذ القرارات التي تهم دول وشعوب القارتين.

وأوضح أن الرئيس السيسي طرح أيضا – خلال الزيارة – رؤية مصر بشأن مسيرة السلام في الشرق الأوسط، وشدد علي موقف مصر الثابت بشأن هذا الملف.

ودعا الجندي النمسا – باعتبارها رئيسًا للاتحاد الأوروبي – للعمل من أجل اتخاذ موقف أوروبي موحد يتقاطع مع رؤية مصر، ليحصل الشعب الفلسطيني علي جميع حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، ومن أجل إيجاد حلول سياسية سلمية تحفظ كيان الدولة الوطنية بالمنطقة لاسيما في سوريا وليبيا واليمن.

وتابع قائلا: ‘إن الرئيس السيسي بعث – خلال زيارته للنمسا – بعدد من الرسائل تعبر عن الشعب المصري بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية، حيث إن الدول الأفريقية والأوروبية سيكون لها مواقفها الموحدة تجاه جميع القضايا والمشكلات داخل أفريقيا، وذلك في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي والنمسا للاتحاد الأوروبي’.

وأضاف ‘أن زيارة الرئيس السيسي إلي النمسا ومشاركة مصر علي مستوي القمة في لقاء أوروبي – إفريقي انعقد في فيينا في إطار منتدي أوروبا – إفريقيا، نجحت في وضع أسس واضحة للتعاون المصري الأفريقي الأوروبي بمختلف المجالات، وذلك حتي قبل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي’.

وأكد أن التحركات والزيارات المصرية الخارجية للرئيس السيسي تستهدف العمل لتعزيز الأمن القومي المصري والأفريقي والعربي بكل عناصره بمعناها الواسع، ويحقق المصالح الوطنية لمصر والدول العربية والأفريقية بما فيها المصالح السياسية والاقتصادية والإستراتيجية والثقافية، لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالمين الأفريقي والعربي.

ولفت النائب مصطفي الجندي إلي أن دور مصر في القارة الإفريقية ومسؤوليتها يفرضان عليها التواصل مع كافة القوي العالمية والمجموعات الدولية، لتوفير الدعم السياسي والاقتصادي لتنمية القارة، مؤكدًا أن الرئيس السيسي يعطي ملف التنمية الشاملة داخل دول القارة أهمية كبيرة، حيث زار ألمانيا مرتين للمشاركة في القمة الألمانية – الإفريقية والصين للمشاركة في منتدي الصين – أفريقيا.

وتوقع الجندي دورًا أكبر لمصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي خلال عام 2019، منوها بجهود الرئيس السيسي ونجاحه في استعادة الدور التاريخي والمحوري داخل القارة الأفريقية.. مؤكدا أهمية التعاون المصري الأفريقي العربي في مختلف المجالات، لتحقيق التكامل والتعاون المشترك.

تعليقات الفيس بوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × 5 =

Share via