دراسة : أصحاب البشرة البيضاء” باردين ” والقمحية ” دمهم خفيف ” والسمراء ” أوفياء “

0 95

عمرو الفقي 
لون البشرة من الأشياء التي تميز الشعوب عن بعضها البعض، فهناك الشعوب التي تمتاز بالبشرة السمراء والشعوب التي تمتاز بالبشرة الصفراء أو الشقراء، وهناك أيضًا الشعوب التي تمتاز بالبشرة البيضاء، وكل شعب من هذه الشعوب وعلى الرغم من اشتهاره بلون محدد إلا أننا نجد فيه كل أنواع البشرة وألوانها. وفي المجتمعاتالعربية نجد أصحاب البشرة البيضاء والسمراء والحنطية والشقراء وبدرجات متفاوته، وهذا يدل على التأثر بالعوامل الجغرافية والمناخية المختلفة، إضافة إلى اختلاط الجينات الوراثية بين الشعوب.
والبعض يحكمون على الأشخاص من لون بشرتهم، فمثلًا هناك صفات مشتركه بين أصحاب البشرة الواحدة، تميزهم عن أصحاب البشرة الأخرى.
أصحاب البشرة البيضاء :-
غالبًا ما يتميز أصحاب البشرة البيضاء ببرود الأعصاب، وقلة تفاعلهم مع الأشياء والأشخاص، لذلك غالبًا ما يكونون انطوائيين وقليلي الشعبية بين أصدقائهم، كما أن لديهم القليل من التكبر والغرور، وربما هذا الأمر نابع من كون البشرة البيضاء لون نادر في الأوساط العربية والشرقية عامةً، ولا يمكن أن نغفل عن كونهم أشخاصًا واثقين بشخصياتهم لأبعد الحدود. ولكن من مميزات أصحاب البشرة البيضاء أنهم طموحون جدًا، وعقلانيون إلى أبعد الحدود، ولا يتركون عواطفهم تؤثر على عملهم أو دراستهم، وربما هذا سبب نعتهم بالبرود، ولكنهم في المجمل ناجحون وقادرون على الوصول إلى كل ما يطمحون إليه. والمزاجية من الصفات الكثيرة التي يتمتع بها أصحاب البشرة البيضاء، مما يجعل تواصل الآخرين معهم صعبًا بعض الشيء كما أنهم متقلبون في مشاعرهم.
أصحاب البشرة القمحية :-
أصحاب هذه البشرة غالبًا أشخاص جذابون ومحبوبون من قبل أصدقائهم، فهم يتميزون بالتواضع وخفة الظل، ولديهم دائمًا مواضيع وأحاديث جديدة. وأصحاب اللون القمحي أشخاص لطيفون جدًا، ويحبون مساعدة الآخرين ومبادرون فهم يتمنون الخير للجميع ويحبون إيجاد الحلول لكل المشاكل التي تواجه المقربين منهم. وأصحاب البشرة القمحية يحبون المغامرة في الحب والعمل وفي معظم نواحي حياتهم لذلك نجد أن تجاربهم في الحياة كثيرة ومتنوعة، فهم يحبون تجربة كل الأمور بدون تردد. أصحاب البشرة السمراء وهم أشخاص رومانسيون وعاطفين جدًا، والعاطفة لها دور كبير في حياتهم فهم سريعو التأثر بالأزمات العاطفية، على عكس أصحاب البشرة البيضاء.
أصحاب البشرة السمراء :-
كتومون جدًا، ومن أفضل الأشخاص الذين يمكن أن يأتمنهم الشخص على أسراره، إضافة إلى أنهم محِبّون ولا يكنون للآخرين الحقد أو الكره. ومن المعروف أن أصحاب البشرة السمراء جذابون جدًا، وفكاهيون ويملكون حس النكتة، لذلك يحب الجميع مجالستهم والحديث إليهم، وهناك كثير من الأغاني العاطفية التي تتغزل بأصحاب البشرة السمراء وملامحهم الجذابة. والمشكلة عند أصحاب البشرة السمراء أنهم غير عقلانين ومنطقيين، فالعاطفة تسيطر على كل أمور حياتهم، لذلك يعبرون عما يشعرون به من دون تفكير أو تقدير وأعصابهم سهلة الاستفزاز.
ولكن يجب علينا أن ندرك بأن التعميم في أي أمر من أمور حياتنا لا يجدي نفعًا، فمثلًا لا يجوز أن نعمم على أصحاب البشرة البيضاء أنهم بليدو المشاعر لأنه بالتأكيد يوجد حولنا كثير من أصحاب هذه البشرة حساسون جدًا وعاطفيون، وعلى النقيض يوجد أصحاب بشرة حنطية أو سمراء بليدون ويفتقرون إلى العاطفة والرومانسية.
ولأن لكل شخص صفاته التي تميزه عن غيره، فالحكم على الشخص لا يمكن أن يكون من لون بشرته أو برجه أو لون عينيه أو غيرها من الأمور الأخرى، بل من خلال تصرفاته وأفعاله وردات أفعاله التي يمارسها. وفي كثير من الحالات نجد أن أصحاب البشرة البيضاء يقضون ساعات طويلة تحت أشعة الشمس للحصول على اللون الغامق، وأن بعض أصحاب البشرة السمراء من النساء يستخدمن المساحيق المبيضة للحصول على اللون الأبيض، وهكذا. وهذا إذا ما دل على شيء، فإنما يدل على أن الأذواق في الجمال تختلف وتتنوع.

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر + 10 =

Share via