رئيس السكة الحديد لـ”نقل النواب”: سائق قطار محطة مصر “غشيم”

281

كتب – محمد فرج الله

أكد  المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة السكة الحديد، أن علاء فتحي،  سائق القطار مسئول كل المسؤلية عن الحادث الذي وقع أمس بمحطة مصر.

وقال رسلان خلال حديثه مع وفد لجنة النقل الذي نظم زيارة ميدانية لمحطة مصر اليوم الخميس، إن خط سير السائق كان خطأ، وتسبب في الاصطدام مع قطار آخر، وقرر النزول من الجرار لمعاتبة سائق القطار الذي اصطدم به وترك ذراع “التعشيق” على (سرعة 8) ومحرك الجرار يعمل إلا أن التصاق القطارين منع الحركة في البداية قبل أن ينطلق قطاره بمجرد فك الاشتباك بين القطارين.

وأضاف أن الجرار بمجرد انطلاقه قطع المسافة التي تفصله عن المحطة في دقيقة واحدة، وإن تحرك الجرار بهذا الشكل أمر نادر للغاية، إلا أن السائق كان “غشيما”.
وأضاف أن منظومة السكك الحديد تحتاج لتحويلها للنظام الكهربائي بالكامل لمنع تكرار مثل هذه الحوادث، مطالباً مجلس النواب بالموافقة على زيادة الاعتمادات المالية لهيئة السكة الحديد وضرورة وجود عمالة فنية كافية، مشيرا إلى أنه سيتم تقديم مذكرة بهذه المطالب للبرلمان.

وتفقد وفد لجنة النقل بمجلس النواب برئاسة هشام عبدالواحد موقع الحادث الذي وقع أمس الأربعاء بمحطة سكة حديد مصر وراح ضحيته 22 شخصاً وإصابة 41، والوقوف على ملابساته.
ووجه النائب هشام عبدالواحد رئيس لجنة النقل والمواصلات، خلال الجولة التفقدية، مسئولى هيئة السكك الحديدية، بمواصلة عملية تطوير الهيئة، مؤكدا أن مجلس النواب سيقدم كافة الدعم اللازم لرفع قدرات السائقين وجميع العاملين بالهيئة.
وقال النائب خالد عبدالمولى عضو اللجنة، إن هدفنا من الجولة الاطلاع على موقع الحادث والخروج بتوصيات للخروج من الأزمة، وطالبتا بوجود سائق مساعد، وتفعيل وسائل الأمان مثل الإطفاء الذاتى فى المحطة والعربات.
وأضاف أن اللجنة طالبت بتفعيل دور معهد وردان المسئول عن إعداد الكوادر البشرية، وكذلك العمل على حل مشكلات العاملين، مشيرا إلى أن اللجنة ستقوم بكتابة تقرير كامل عن الزيارة وعرضه على البرلمان.

تعليقات الفيس بوك
تعليقات
Share via