وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية: “رصد صاروخان أطلقا من قطاع غزة نحو إسرائيل. أجهزة التحذير والرصد عملت كما يجب. لم يتم اعتراض الصواريخ من قبل منظومات الدفاع الجوي. لا ضرر أو إصابات من الحادثة. ولا توجد تعليمات خاصة للجبهة الداخلية”.

وأوضح المتحدث باسم الجيش رونين منيليس: “حتى اللحظة لا نعرف من قام بإطلاق الصواريخ إلى تل أبيب. لم تكن هناك معلومات مسبقة عن أي نوايا بإطلاق الصواريخ. عملية الإطلاق فاجأتنا. التعليمات الآنية هي الحفاظ على نمط حياة عادية”.

وتابع منيليس: “في هذه اللحظة الجهود تتركز في محورين، الأول محاولة فهم من قام بإطلاق الصواريخ، والثاني المحادثات والمشاورات الأمنية في مقر هيئة الأركان”.

وأفادت تقارير صحفية سابقة أن القبة الحديدية الإسرائيلية اعترضت صواريخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه تل أبيب.

وكشفت مصادر إسرائيلية أن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو سيجري مشاورات أمنية في وزارة الدفاع في تل أبيب، لبحث التطورات الأخيرة.

وأطلقت صافرات الإنذار في تل أبيب، بعدما سمعت أصوات انفجارات في المدينة، فيما قررت السلطات المحلية فتح الملاجئ.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه تم إطلاق صفارات الإنذار للتحذير من غارات جوية.

لم تتعرض تل أبيب لهجوم بقذائف أو صواريخ منذ حرب 2014 مع حركة حماس في قطاع غزة.