مسيرة شموع لألف جمعية أهلية بقيادة عودة فى إيطاليا

0 254

روما-محمد يوسف

نداء من ألف جالية و جمعية أهلية بقيادة عودة الى الحكومة الإيطالية

وجهت نحو ألف جالية وجمعية دولية نداء إلى الحكومة الإيطالية :حماية المهاجرين والمسلمين فى إيطاليا
بعد الإدانة بالإجماع من الجميع
الجمعيات والجاليات والإتحادات والمراكز الثقافية والمساجد والمجتمع السياسي والمؤسسات الحكومية والأهلية
ضد الهجوم الرهيب واللاإنساني في نيوزيلندا ، الذى تم  تنفيذه على مسجدين وضد المسلمين الأبرياء في الصلاة ، والذى هز الجميع وجلب الكثير من التضامن إلى العالم الإسلامي في نيوزيلندا وإيطاليا وجميع أنحاء العالم.
قُتل إثر ذلك الإعتداء 50 مدنياً (19 فلسطينياً ، 5 من تونس ، 5 من بنغلاديش ، 4 من المغرب ، 3 من اليمن ، 2 من العراق ، 2 من الأردن ، 1 من سوريا 1 من إيران ، 1 من أفغانستان. بالتحديد، إلى جانب العديد من الإصابات الخطيرة للغاية ، كما أخبرنا أطبائنا في نيوزيلندا.
جالية العالم العربي في ايطاليا  (كوماى) والإتحاد الدولى العلمانى لحوار الأديان (سيلى_إيطاليا) فى إيطاليا, يتوجهون بالشكر والتقدير لكل من أدان بحزم وثبات هذا الحادث,فى موقف يثبت للعالم وحدة وصلابة المجتمع المدنى الإيطالي من أصل عربي وإسلامى وأجنبي ضد الإرهاب بجميع أشكاله .
لقد حاربنا جميعا إرهاب داعش ,ونحن أكثر إقتناعا بأن الوحدة وحدها هى القادرة على هزيمة هذا الإرهاب الجديد والعنصرية الدينية ضد المسلمين والمهاجرين فى الغرب
ناشد البروفيسور فؤاد عودة رئيس نقابة الأطباء من أصل أجنبي في إيطاليا و حركة المتحدين للوحدة و جالية العالم العربي في ايطاليا و وإلى جانبه ممثلي وأعضاء المكتب وممثلي الجمعيات والمجتمعات التي تنتمي إلي حركة متحدون للوحدة و منها؛
جالية  العالم العربي في إيطاليا (كو-ماى)؛
الاتحاد العلماني الدولي بين الأديان سيلى- إيطاليا)؛
المؤتمر الإسلامي الأوروبي للأئمة والخطباء في إيطاليا؛
نقابة  الأطباء من أصل أجنبي في إيطاليا  (أمسي)؛
الحركة الدولية متحدون للوحدة؛
الاتحاد الطبي الأورو-متوسطي (أوميم) ؛
مجتمع باري الإسلامي؛
الرابطة الإيطالية للتلاعب بالفقرات ؛
رابطة شمال أفريقيا في إيطاليا؛
من الجزائر؛
 جمعية الجزائريين في إيطاليا (أنّااسليناس)؛
الجالية المصرية في إيطاليا؛
تجمع الأردنيين في إيطاليا؛
وجمعية (الإبتسامة للطوارئ)؛
اتحاد الجاليات الفلسطينية في ايطاليا؛
 والعديد من الجمعيات والنقابات والمراكز الثقافية الإيطالية والأجنبية في جميع المناطق الإيطالية تناشد الحكومة الإيطالية حماية المسلمين وجميع المهاجرين في إيطاليا ، ومحاربة الإرهاب ضد الإسلام ، وهجرة الإرهاب ، وتشجيع السياسات لصالح الحوار والتعايش البناء ، ومكافحة جميع أشكال العنصرية والتمييز التي يرتكبها المتطرفون والمتعصبون الذين يسعون إلى الشهرة والظهور
 وندعو ايضا إلى مسيرات تحمل الشموع فى جميع المدن المختلفة من قبل المجتمعات الإسلامية الإيطالية تحت عنوان “باسم من”؟
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × واحد =

Share via