وأفاد مراسلنا بأن شابا فلسطينيا وصل إلى مفترق المستوطنة، وطعن جنديا إسرائيليا وقتله، وسلب سلاحه وأطلق النار على الجندي الآخر وأصابه قبل أن يموت متأثرا بجراحه، ثم انسحب من المكان وأطلق النار على مستوطنين اثنين ولاذ بالفرار.

وذكرت مصادر صحفية إسرائيلية أن عملية إطلاق النار وقعت قرب مفترق مستوطنة ارئيل شمال مدينة سلفيت، وهرعت قوات أمن الجيش الإسرائيلي إلى المكان، واغلقت كافة المداخل وفرضت حصارا على المنطقة.