وقتل المسلح، الذي قالت الشرطة الهولندية إنه يبلغ من العمر 37عاما ومولود في ، 3 أشخاص بالرصاص، وأصاب 9 آخرين داخل ترام في أوتريخت وسط .

وكانت مصادر هولندية متعددة قد أشارت إلى أن تانيش كان قد عرض على المحكمة في الرابع من مارس بتهمة الاغتصاب، حيث اعتدى على سيدة جنسيا عدة مرات وهددها بحرق منزلها.

ورفعت السلطات الهولندية مستوى التهديد الإرهابي إلى أعلى درجة في أوتريخت، وتلقت المدارس تعليمات بغلق أبوابها وكثفت قوات الأمن إجراءاتها في المطارات وغيرها من منشآت البنية الأساسية. كما كثفت السلطات الأمن حول المساجد.

وأجرى رئيس الوزراء مارك روته محادثات أزمة وقال إنه “يشعر بقلق بالغ” إزاء الواقعة التي تأتي بعد 3 أيام من سقوط 50 قتيلا في هجوم على مسجدين في مدينة كرايست شيرش النيوزيلندية.

وقال روته في بيان لوسائل الإعلام: “صدم بلدنا اليوم (بأنباء) هجوم في أوتريخت. لا يمكن استبعاد دافع الإرهاب”، وذلك قبل أن تتضح دوافع الجريمة العائلية.