مدرسة ” دمشاو هاشم اﻻعدادية ” تقيم حفل تكريم للاستاذ ” جميل محمود خلاف ” لبلوغه سن المعاش

0 1٬156
محمود الحسيني
أقامت مدرسة دمشاو هاشم اﻻعدادية التابعة ﻻدارة المنيا التعليمية ، اليوم الاثنين، حفل تكريم للاستاذ جميل محمود خﻻف مدرس اللغة العربية ووكيل المدرسة لبلوغه سن المعاش
وذلك بحضور عدد المُعلمين، والمعلمات وأعضاء مجلس الأمناء
بدأ الحفل بالقران الكريم، وتخلله فقرات فنية، كما تم تسليم الاستاذ جميل الهدايا وسط تصفيق من الحضور.
وفى كلمة اﻻستاذ جميل التى امتزجت بدموع الفرحة والسعادة من حب زملائه وأبنائه خلال الحفل وجه التحية لزملائه وقيادات التعليم ولجميع الحضور على كلمات الثناء والشكر وحرصهم على مشاركته حفل تكريمه، معتبرا أن المدة التى قضاها فى العمل مع زملائه كانت أخصب فترات عمره وعمله.
والجدير بالذكر ان اﻻستاذ جميل عرفنا فيه نقاء السيرة، وطهارةِ السريرة . وحفظ للمهنة شرفَها، وكان مثال للمسلم المعتز بدينه المتأسي برسوله صلى الله عليه وسلم
وإدراكه لهذا أملى عليه أن الاستقامة والصدق والقوة والأمانة والحِلم والحزم والانضباط والتسامح وحسن المظهر وبشاشة الوجه سماتٌ رئيسة في تكوين الشخصية.
فالاستقامة والأمانة تمليان علينا أن الرقيب الحقيقي على السلوك – بعد الله تعالى- هو الضمير اليقظ والحس الناقد اللذان لا ترقى إلى مستواهما أي رقابة خارجية مهما تنوعت أساليبها،
عرفنا فيه سعيه إلى بث الشعور بالرقابة الذاتية بين طلابه وزملاءه المعلمين ليتحقق بذلك مفهوماً راسخاً للمواطنة لدى الطلاب والمجتمع عامة ، ومبدأً راسخاً للاعتدال والتسامح والتعايش مما جعل لُحْمة العلاقة أساسها المودة والرغبة في النفع .
استاذنا المحبوب كان ولا يزال قدوة لزملائه خاصة ومجتمعه عامة لأنه كان حريصا ً على أن يكون أثره في الناس محموداً وباقيا، وهذا يتأتى من حرصه على عمله وبذله الجهد في التعليم والتربية والتوجيه، والعدل في كل شيء.
وفي الختام لا يسعنا إلا الدعاء لاستاذنا بالتوفيق في باقي حياته ….وأن يجعل باقي عمره خيرا من ماضيه..حفظك المولى ورعاك…
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

12 − ثلاثة =

Share via