وقالت وكالة الأنباء الإماراتية، الثلاثاء، إن الشيخ محمد بن زايد، أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، حيث اطلع على تداعيات الهجوم الإرهابي، الذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا.

وأكد مساندة دولة الإمارات لنيوزيلندا وتضامنها الكامل معها في مواجهة أشكال التطرف والإرهاب كافة، وتجاه كل ما تتخذها من إجراءات لحفظ أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وشدد الشيخ محمد بن زايد على الضرورة الملحة لتواصل وتكثيف الجهود الدولية لمحاربة التعصب والإرهاب، الذي لا دين له، ومواجهة كل أشكال العنف والتطرف بجانب تعزيز ونشر قيم التسامح والتعايش والسلام بين شعوب العالم.

من جانبها، أعربت رئيسة وزراء نيوزيلندا عن خالص شكرها وتقديرها للشيخ محمد بن زايد على ما أبداه من مشاعر إنسانية صادقة تجاه نيوزيلندا وشعبها وأسر الضحايا في هذا الموقف الأليم.

وجرى خلال الاتصال تأكيد علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية نيوزيلندا، والقيم المشتركة للتسامح والتعايش بين البلدين.