فيوريكا دانشيلا رئيسة وزراء رومانيا : سننقل السفارة الرومانية للقدس

كتبعبدالله مباشر بوخارست رومانيا

 اكدت دانشيلا رئيسة وزراء رومانيا خلال حضورها مؤتمر ابييك الذى عقد فى العاصمة الامريكية واشنطن  انها ملتزمة بنقل السفارة الرومانية من تل ابيب للقدس رغم ان الرئيس الرومانى كلاوس يوهانس  يعارض ذلك وقال يوهانيس في بيان نشره، ردا على تصريحات دانشيلا، إن رئيسة الوزراء أظهرت مجددا “جهلها” بالشؤون الخارجية، وأشار إلى أنه لا يرى أي نوع من الحكمة في نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأكد الرئيس الروماني، أنه الوحيد المخول باتخاذ القرار المتعلق بنقل سفارة بوخارست في إسرائيل إلى القدس

وردا على ذلك اجتمعت فى العاصمه الرومانية بوخارست  قيادتى الجالية الفلسطينية والجالية الاردنية فى رومانيا وصدر البيان التالى 

 بيان صحفي مشترك صادر عن قيادة الجالية الفلسطينية والجالية الاردنية برومانيا

تلقينا ببالغ القلق العميق الاعلان الصادر عن رئيسة الحكومة الرومانية امام موئتمر الايباك امس والخاص بانها كرئيسة وزراء ستتلزم بنقل السفارة الرومانية من تل ابيب للقدس خلافا للاعراف والقوانين الدولية ولقرارات الاتحاد الاوروبي والتي تعتبر ان القدس محتلة ولا تخضع للسيادة الاسرائيلية .

وبنفس الوقت نثمن الموقف الواضح للرئيس الروماني الذي اكد على ان الامر يخضع لقرار سياسي سيادي وانه المسوءول عن العلاقات والمعاهدات الدولية . 

اننا اذ نوءكد على عدم التدخل في الشوءون الداخلية ولكن موضوع القدس هو الخط الاحمر بالنسبة لفلسطين والاردن ولكل مسلم في العالم ، واننا اذ نثمن الموقف الثابت لجلالة الملك الاردني وبتاجيل زيارته لرومانيا كرسالة احتجاج على موقف واعلان رئيسة حكومة رومانيا وكذلك موقف الاخوة رجال الاعمال الاردنيين الذين حضروا لرومانيا لتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية ، الموقف الذي عبروا عنه بمقاطعتهم الاجتماعات مع الجانب الروماني . 

اننا ندعو كافة الجمعيات والموءسسات الرسمية بالعمل على استنكار هذا الاعلان الذي يضر بمصلحة رومانيا على المدى الاستراتيجي . 

واننا اذ نوجه رسالة واضحة الى قيادة الحزب الاجتماعي الروماني PSD

وقيادته باعادة النظر في توجهات رئيس الحزب بنقل السفارة الرومانية ضاربا بعرض الحائط مشاعر الامة الاسلامية وقرارات الشرعية الدولية وقررات الاتحاد الاوروبي وكذلك مصالح رومانيا الاقتصادية والسياسية مع العالم العربي والدول الاسلامية . 

القدس ستبقى عربية واسلامية ومسيحية كما كانت عاصمة السلام والمحبة كما دخلها رسول السلام والمحبة المسيح عليه السلام. 

الهيئة الادارية للجالية الفلسطينية الهيئة الادارية للجالية الاردنية بوخارست بتاريخ ٢٥-٣-٢٠١٩

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

19 − 18 =

Share via