وقال شاهد إن الضربة استهدفت سيارة دفع رباعي بعدد من الصواريخ على بعد 3 كيلومترات من قرية في تلال قندالا في الساعة الواحدة مساء.

وقال وزير الأمن في بلاد بنط عبد الصمد محمد جالان لرويترز: “قتلت الغارة الجوية اليوم عبد الحكيم دوكوب نائب زعيم داعش”.

وتقول الأمم المتحدة إن دوكوب ساعد في تأسيس أول خلية لجماعة الاتحاد التي كانت موجودة قبل ظهور حركة الشباب المتشددة التي تحارب الحكومة الصومالية منذ ما يربو على عشر سنوات.

وقال أحد السكان ويدعى محمد ليد لرويترز: “أصابت عدة صواريخ سيارة سوزوكي ثم حلقت طائرة هليكوبتر في سماء المنطقة. كانت ضربة جوية مدوية. وصلنا إلى المنطقة بعدما غادرت الطائرات الهليكوبتر. السيارة انصهرت بالكامل”.

وقلل مات برايدن رئيس مركز أبحاث ساهان في نيروبي من أهمية العملية مرجحا أن داعش بالصومال قوة صغيرة نسبيا وتضم بين 150 و200 مقاتل.

وقال برايدن لرويترز عبر الهاتف “ضع في حسبانك أنه (التنظيم الإرهابي) لم يشن هجوما إرهابيا كبيرا خلال عدة سنوات. لديكم في الأساس عصابة عالقة في الصحراء”.

وأضاف “إن مجرد حملها لاسم داعش لا يجعلها تهديدا وجوديا”.