بيان من الجمعية الكويتية لحماية البيئة

الكويت من رياض عواد
يتقدم رئيس وأعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية الكويتية لحماية البيئة بخالص التهاني لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه بمناسبة تكريم سموه من قبل البنك الدولي لدور سموه الداعم للتنمية العربية والعالمية في المجالات الاقتصادية والإجتماعية ودفع سموه بحكمته الواسعة لمسيرة السلام العالمي.
وإذ تعتز جمعية البيئة بهذا التكريم الدولي المتميز والمعزز لمكانة دولة الكويت المرموقة في المحافل الدولية تعرب عن تقديرها لدعم سموه رعاه الله لمسيرة التنمية المستدامة في دولة الكويت وفي العالم أجمع.
وفي هذا السياق، تستذكر الجمعية الكويتية لحماية البيئة المآثر الخالدة وجليل صنائع سموه حفظه الله في الشأن البيئي ومنها الاستقبال السامي لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة مسترشدين بنصائح سموه ومعربين عن امتنانهم للتوجيهات السديدة التي أثرت المقابلة.
وكما تعتز جمعية البيئة بإنشاء سموه رعاه الله أول كيان بيئي في دولة الكويت عندما وجه بتأسيس إدارة البيئة في بلدية الكويت انعكاساً لرؤية سموه الثاقبة في المكانة التي تتبوأها البيئة والموارد الطبيعية في مسيرة النهضة والتنمية الكويتية.
وبهذا الخصوص، فإن الجمعية الكويتية لحماية البيئة تضع عظيم تقديرها بين يدي صاحب السمو الأمير حفظه الله لإيلاء سموه الشأن البيئي مكانة خاصة الأمر الذي ينعكس على التمثيل السامي لدولة الكويت في المحافل البيئية الدولية مسجلا رعاه الله أمام القادة العالميين والخبراء المعنيين اهتمامات الدولة بكافة أبعاد المساعي والمقاصد البيئية ومشاركتها دول العالم أبرز القضايا في هذا المجال.
وإذ تثني جمعية البيئة على الاهتمام السامي بالبيئة فإنها تعرب عن امتنانها بمولد قانون حماية البيئة 42/2014 مواءمة لرؤية حضرة صاحب السمو الأمير رعاه الله لكويت 2035 وتعزيزاً لمسيرة التنمية المستدامة التي غرس سموه نبتها في أرض الكويت الطيبة.
ويعاهد مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية سمو الأمير على مواصلة العطاء والبذل دعماً وتعزيزاً لقيم المواطنة البيئية ومفاهيم العمل التطوعي الذي أرسى سموه حفظه الله مسيرته الرائدة.
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 − ثلاثة =

Share via