بالصور| احد السعف .. عادات مشتركة للمسيحين والمسلمين

0 300

كتبت : شادية يوسف

يحتفل غدا الأحد المصريون جميعًا، – مسيحيين ومسلمين -احد السعف أو “أحد الشعانين”، حيث يحضر الباعة المختصون ببيع السعف فروع النخيل وسنابل القمح ويفترشون بها أمام الكنائس من يوم الجمعة حتى صباح غد، ويصنعون من فروع النخيل أشكالاً جمالية محببة للصغار والكبار ويذهب إلى شرائها كل المصريين، كما نرى فى هذا اليوم بالشوارع.

وأحد الشعانين أو أحد السعف Palm Sunday يحتفل به جميع الطوائف المسيحية وفى مصر يحتفل المصريون به حيث يشاركون بشراء السعف للتبارك به

وهو الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد الفصح أو القيامة ويسمى الأسبوع الذي يبدأ به بأسبوع الشعانين أو أسبوع الآلام، وهو يوم ذكرى دخول السيد المسيح إلى بيت المقدس واستقبله الشعب أحسن استقبال فارشاً ثيابه وأغصان الأشجار والنخيل، وترمز أغصان النخيل أو السعف إلى النصر أي أنهم استقبلوا يسوع المسيح كمنتصر في الحرب. يأتي قبل أحد الشعانين سبت لعازر.

ومن الأخوة المسلمون الذين قابلتهم يشترون السعف الأخ “فهد محمد” وهو صاحب احدى محلات الكباب يقول : هذه عادة تعلمتها من جدتى التى كانت تقول لنا اننا نحتفل مع اخواتنا المسيحيون واخد سنابل القمح التى تعد خيرا وبركة ومنذ طفولتى وأنا اعتدت على ذلك حتى اصبح أولاده يتعلمون ذلك منى أيضا ولهذا حضرت اليوم للبائع لشراء احد أشكال مظاهر احد السعف

ويقول شهدى جاد الذى يصنع أشكال السعف انا اعتدت كل عام ان اصنع السعف بأشكاله المختلفة مثل الشكل المجدول ، الصليب ، الخاتم ، التاج ، الجحش رمزا لدخول السيد المسيح راكب جحش ، كما ذكر فى الإنجيل
سفر زكريا 9: 9

اِبْتَهِجِي جِدًّا يَا ابْنَةَ صِهْيَوْنَ، اهْتِفِي يَا بِنْتَ أُورُشَلِيمَ. هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِي إِلَيْكِ. هُوَ عَادِلٌ وَمَنْصُورٌ وَدِيعٌ، وَرَاكِبٌ عَلَى حِمَارٍ وَعَلَى جَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ.

وهذه الأشياء تدخل البهجة على كل الأسر حيث ياخدها الناس ويدخلون بها الكنيسة لحضور القداس.

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

19 − 3 =

Share via