وانتشرت هذه التقارير عبر وسائل إعلام إيطالية، قالت إن النجم البرتغالي صاحب الـ34 عاما أصيب بخيبة أمل شديدة لدى خروج فريقه من الأسبوع الماضي، على يد أياكس أمستردام الهولندي.

وأوضحت أن لاعب ريال مدريد السابق أبدى رغبته في الرحيل عن يوفنتوس في صيف 2020، قبل موسمين من انتهاء عقده مع “السيدة العجوز”.

لكن صحيفة “توتوسبورت” الإيطالية الرياضية، نقلت عن رونالدو نفيه لهذه التقارير، ونيته البقاء في تورينو حتى انتهاء عقده عام 2022.

وقال رونالدو في تصريحه المقتضب للصحيفة ذائعة الصيت: “بالنسبة لي لا يوجد سوى يوفنتوس”.

وكان المدير الفني للفريق ماسيمليانو أليغري، قال، الجمعة، إن “رونالدو يعد مستقبل يوفنتوس”، ليضحد التقارير التي لمحت إلى رحيل صاحب الكرات الذهبية الخمس.

ويستضيف يوفنتوس فيورنتينا، السبت، في مباراة حاسمة بالنسبة لحامل اللقب، حيث إن فوز “السيدة العجوز” يعني تتويجه رسميا بالدوري الإيطالي للمرة الثامنة تواليا.