صور.. صبحي يفتتح فعاليات الدورة الـ”٤٢” لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب

كتب – أحمد موسي الضبع

افتتح الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة رئيس المكتب التنفيذى لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، اليوم الثلاثاء، اعمال الدورة (٤٢) لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية.

وقد وجه الدكتور اشرف صبحي رئيس الدورة السابقة (٤١) للمجلس، خلال كلمته، الشكر الى السادة الوزراء والسفراء العرب على التعاون والعمل بتكاتف لنجاح البرامج والانشطة للشباب العربي، التى تم تنفيذها خلال الدورة (٤١) للمجلس، والتى تميزت كافة بكونها برامج هادفة ومتميزة شهدت مشاركة الشباب العربي بفاعلية وايجابية تؤكد على رغبتهم في الارتقاء باوطانهم، ومساهمة تلك الانشطة في تبادل الخبرات والحضارات وتأصيل القيم الصحيحة والبناءة لاوطانهم العربية، معربا عن كافة تمنياته بالتوفيق لدولة تونس الشقيقة عاصمة الشباب العربي ٢٠١٩.

كما اكد الدكتور اشرف صبحى ان القيادات العربية علي ثقة في وعى الشباب العربي وحرصهم علي الحفاظ علي امن وسلامة اوطانهم وعدم الاستماع الي الشائعات التى تعمل على زعزعة الامن والاستقرار بالدول العربية.
واضاف ان الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى حريصة علي الاستماع الدائم لرؤية الشباب وافكارهم والعمل علي مشاركتهم في مواقع صنع القرار وهو ما تجلي في مختلف المؤتمرات الشبابية التى حرص السيد الرئيس علي حضورها وتحقيق مزيد من التواصل من خلالها مع الشباب قادة المستقبل.

كما قدم السفير احمد التازى السفير والمندوب الدائم للمملكة المغربية لدى جامعة الدول العربية ورئيس الدورة الحالية (٤٢) للمجلس، التهنئة للدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة على رئاسته الناجحة للدورة (٤١) للمجلس ومجهوداته مع السادة وزراء الشباب والرياضة العرب الاعضاء في المكتب التنفيذى للمجلس، وشكر اللجنة الشبابية والرياضية علي ماقدموه من دراسات لمختلف الافكار والمشروعات لرفعها للدراسة من جانب الهيئات التقريرية بالمجلس، والاشادة بالبرنامج الفنى الذى كان قاعدة لنجاح فعاليات القاهرة عاصمة الشباب العربي لعام ٢٠١٨.

واضاف السفير احمد التازى ان بناء قدرات الشباب مسئولية في عنق جميع العاملين في مجتمعاتنا العربية لضمان مستقبل افضل للاجيال القادمة، وان نجاح اى استراتيجية شبابية لا يمكن ان تنجح دون التعامل مع الشباب كمصدر للطاقة وقوة ابتكارية وابداعية، الى جانب تفهم خصوصيات شبابنا العربي والثقة بوعيه وقدرته في مواكبة تطورات العصر والتحديات التى تفرضها العولمة لتحقيق وجوده بثبات وحكمة.

بينما قدمت السفيرة هيفاء ابو غزالة الامين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، التهنئة للمملكة المغربية علي رئاستها للدورة الحالية (٤٢) للمجلس، ولمصر علي اختتام رئاستها للدورة السابقة (٤١) للمجلس، وللجمهورية التونسية عاصمة الشباب العربي لعام ٢٠١٩.

واشارت معالي السفيرة الى اهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين الوزارات والهيئات العاملة في المجالين الشبابي والرياضى والتأكيد علي البرامج التى تساهم في تعزيز مشاركة الشباب العربي في مختلف المجالات، مضيفة ان تأهيل الشباب نحو القيادة وصنع القرار من اهم اهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ لان الشباب هم القادرون علي تغيير العالم الى الافضل.

وفي ختام الكلمة، قدمت معالي السفيرة الشكر والتقدير الي وزارة الشباب والرياضة المصرية علي استضافتها ونجاحها فى فعاليات القاهرة عاصمة الشباب العربى ٢٠١٨، متمنية التوفيق والنجاح للجمهورية التونسية عاصمة الشباب العربي ٢٠١٩.

وتتضمن فعاليات الجلسة تكريم سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمى رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاسرة بدولة الامارات العربية المتحدة ورئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، كما شهدت الجلسة الافتتاحية عرض موجز عن دورة الالعاب للاندية العربية للسيدات، وعرض نشاط الامانة الفنية بين دورتى المجلس (٤١ – ٤٢).

  
تعليقات الفيس بوك

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Share via