وعرفت آلاء في بادئ الأمر بذات الرداء الأبيض، وذلك عندما ظهرت في مقطع فيديو وهي تلقي قصيدة حماسية لشاعر سوداني من فوق سطح سيارة أمام المحتجين في بداية أبريل.

 وقالت آلاء “مطالبنا تقتضي باقتلاع النظام من جذوره”. وأضافت أنه نظام “دمر السودان. نشر الفساد. نظام القتل. نظام الاستبداد. فثورتنا ثورة وعي. بنطالب بحقوقنا. وبنطالب بإسقاط النظام ككل”.

ومضت تقول “نحن حاليا في الميدان لأن عمر البشير هو جزء من النظام. وفكرتنا وهدفنا إسقاط النظام ككل”.

واضافت المحتجة”نرغب في سودان أفضل. دولة ديمقراطية تحاسب الكل بالقانون دون محسوبية. ونحن حاليا في الميدان إلى حين تحقيق مطالبنا ألا وهي محاسبة رموز النظام السابق وكل من سفك قطرة دماء من السودان وكل من أفسد وكل من سرق وكل من أجرم.. ثورتنا مستمرة إلى حين تحقيق مطالبنا”.

وأطلق على آلاء لفظ “كنداكة” وهو لفظ سميت به الملكات النوبيات في السودان القديم. ولعبت السودانيات دورا بارزا في الاحتجاجات التي بدأت يوم 19 أبريل وكن في الغالب أغلبية بين المتظاهرين.