وأنهى ليفربول الدوري بالفوز 2-0 على ولفرهامبتون واندرارزفي أنفيلد الأحد، لكن بفوز سيتي 4-1 على ملعب برايتون أند هوف ألبيون احتل فريق المدرب كلوب الذي حصد 97 نقطة المركز الـ2.

وقال إن فريقه، الذي خسر مرة واحدة في الدوري، يجب أن يستعد لتحد جديد الموسم المقبل لكنه أضاف أنه لا يتوقع حدوث أي تراجع لسيتي.

وأضاف كلوب “طالما ظل سيتي يملك ذات الكفاءة والقوة والقدرات المالية والفنية لن يكون من السهل على أي فريق تجاوزه…”

وتابع كلوب، الذي تولى تدريب ليفربول في 2015، إنه كان متأكدا أن هذا الموسم رغم تطور فريقه لم يكن بأي حال أفضل ما يمكن أن يقدمه الفريق.

ولم يفز ليفربول باللقب في عصر الدوري الممتاز الذي بدأ موسم 1992-1993 حيث يرجع آخر ألقابه إلى 1990 في عصر ‘الدرجة الأولى’.

وقال كلوب “سيقول الناس لنا إنه مر 30 عاما لكن لديهم حقا مشكلة أكبر حتى نكون منصفين سواء الناس التي تقول ذلك أو الأندية. سنعود وننافس مجددا”.

وأوضح أن هذا الموسم أكثر المواسم التي نافس خلالها ليفربول على اللقب منذ توليه المسؤولية فضلا عن إجمالي النقاط التي جمعها في الدوري وبلوغ نهائي دوري ومواجهة توتنهام هوتسبير في الأول من يونيو المقبل.

وأضاف المدرب الألماني “هذا الفريق أحد أفضل الفرق التي لعبت لليفربول عبر تاريخه لأننا نخوض المسابقة مع فرق قوية للغاية وكان يجب تقبل ذلك. سنقاتل مجددا”.