د مينا يوحنا يفتتح الأكاديمية الدولية للتعليم الحر

كتب – عمرو الفقي 

استكمالا لمسيرة العطاء والتي بدأها الدكتور مينا يوحنا منذ سنوات مضت تم افتتاح أكاديمية التعليم الحر والمرخصة تحت رقم ٩٢٦٥٠١ رقم لعام ٢٠١٩ م والتي تختلف شكلا ومضمونا عن مؤسسات التعليم الحكومية و الخاصة على السواء ، فالأمر يختلف كلية سواء من حيث نمط التعليم الذي تطبق فيه أحدث النظريات التربوية والتعيلمية المتبعة في أمريكا والدول الأوروبية حيث الاعتماد على البحث والاستقصاء و التبسيط واستنباط المعارف والعلوم بصورة ميسرة من خلال التطبيقات التكنولوجية الحديثة.

إلى جانب كوكبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس المصريين و العرب و الأجانب من ذوي الأسماء اللامعة والانجازات التي تتحدث عنهم في الداخل والخارج و المتخصصين في شتى مجالات العلوم والمعارف التي تقدمها الأكاديمية .

أما الشهادات و الدرجات العلمية العليا التي تمنحها الأكاديمية فهي شهادات معتمدة في الداخل والخارج كونها صادرة عن مؤسسة ذات طابع قانوني وثقل مجتمعي و دولي وهي منظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان والمرخصة تحت رقم ٦٥٠٩٥٣ سيدني استراليا و مسجلة ب INC في الولايات المتحدة الأمريكية وتعمل تحت مظلة القانون المصري والدولي .

وأخيرا وليس آخرا فالتخصصات المتاحة في أكاديمية التعليم الحر سوف تكون مفاجأة الأكاديمية لطلابها من مختلف الأجناس والفئات والأعمار .

وها هي نبتة أخرى يغرسها الدكتور مينا يوحنا في أرض وطنه كما سبق وغرس العديد من الأعمال الخيرية التنموية من صعيد مصر إلى دلتاها ، وكما واجه بطالة شبابها بأكثر من ٢٢ ألف فرصة عمل حقيقية حصل عليها ٢٢ ألف شاب و فتاة ويعملون حاليا بها ومنهم من ترقى وفي مناصب قيادية فيها ، وهكذا صدق حدسي الصحفي عندما أطلقت عليه في إحدى المؤتمرات التي عقدها لتنشيط السياحة وجذب الاستثمار وضمت جمع خضم من رجال الأعمال المستثمرين المصريين والعرب ؛ ” مينا نارمر” العصر الحديث…. نعم كنت محقا في ذلك وبشدة.

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Share via