اسماء عفيفي يوميات لارا وعبوموي كوميديا اجتماعية تليق بالأسرة العربية

كتب – محمود الهندى

تسمر حلقات الكوميديا الاجتماعية الناجحة ” يوميات لاراوعبوموي ” في جذب عدد اكبر من متابعيها يوما بعد يوم منذ تقديم أولي حلقاتها في شهر رمضان المبارك وأصبحت تحقق أصداء في الأوساط الفنية والاعلامية والصحفية محليا ودوليا خاصة وأن الحلقات بدأت في تقديم إنتاجها الفني لمدة لاتتجاوز الدقائق الثلاث بكل حلقة ومع إستمرا التفاعل تجاوزت بعض حلقاتها مدة ال١٥ دقيقة بعد انصات صناعها للكتابات الصحفيه والنقديه البناءة

حيث أكدت الكاتبة الصحفية أسماء عفيفي قائلة فريق العمل طموح ويتقبل النقد الإيجابي والعمل تدور فكرتة حول ارتفاع نسب الطلاق بين المتزوجين حديثا وهي التجربة الفنية الاولي في مصر والعالم العربي التي تناقش بشكل كوميدي إجتماعي ظاهرة تحدث عنها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وعن خطورتها في تفكك الأسرة المصرية والعمل يعتمد علي الأفكار خارج الصندوق ولايوجد خلفة ظهير إنتاجي ولكن جمهوره يتزايد يوما بعد يوم عبر وسائل التواصل الإجتماعي واليوتيوب وهو كا دفع الآلة الاعلامية علي متابعته ومتابعة حلقات يوما بعد يوم واستفز عدد من كبار النجوم والكتاب الصحفيين للالتفات إلية واقتطاع جزء من أعمارهم لمتابعته والكتابة عنه وعن منافسته للاعمال الفنية الرمضانية صاحبة الانتاج الضخم وقد برعت مخرجة العمل كروان يونس في تفعيل خطوط الشخصيتين الرئيسيتين وكانت ولازالت شريكا رائعا لخروج العمل للنور وتدرس كل يوم تطور الحلقات التي يشعر متابعوها بأنها في خط بيان تصاعدي وتتزايد أسهمها يوما بعد يوم وأضافت قائلة ” التلفزيون الرسمي والقنوات الخاصة والقائمين عليها يدركون حاليا أن هناك فريق عمل استطاع في الشهر الكريم أن يقدم تجربة ناجحه بتناول وفكر مختلف تحترم المشاهد والأسره المصرية ويسعدنا ان تشاركنا الجهات الإنتاجية هذا النجاح خاصة وان العمل بدأ في جذب الرعاة . وأثبتت التجربة نجاحاتها ونحرص علي تفعيلها وتطويرها لمواسم مقبلة وكما شهد المتابعون في الحلقات الثلاث الاخيرة ” هاتيلي فراولة ، كيف تقتل زوجك ‘ دكر الناموس ” باعتبارها ثلاثية ضحك متواصل من الصعب أن تشاهد مره واحده فقط فقد جاءت الحلقة التاسعه حصة متحرش والعاشرة صديقة الطلبة لتجذب أعلي نسب مشاهدة في وقت قصير

وقد إعتمدت اتجربة الارتجال ورد فعل الجمهور اللحظي بعد البث المباشر والمشاهدات الجماعية حيث جاءت الأصداء غير متوقعه وتفاعلها يوما بعد يوم يزداد مما يدفعنا لإستكمال الحلقات وقضاء ليالي شهر رمضان المبارك في العمل حيث تولد الأفكار قبل تصوير الحلقات ويأتي حضور فريق العمل وحماسة ليكشف كل يوم عن حلقه جديده بمزاج مختلف يلقي قبول في الأوساط الفنية والاعلامية ، يذكر أن يوميات لارا وعبوموي يناقش قضايا المتزوجين حديثا ومحاولات سيطرة كلا من الذكر والأنثي علي الآخر ” يوميات لارا وعبوموي ” بطولة ناصرعبدالحفيظ ، هند علي ، تدور فكرة العمل حول علاقة حب جمعت بين ” لارا ” الفتاة الجامعية التي انتقلت من الإسكندرية إلي القاهرة لاستلام عملها فجمعتها الصدفة بشخصية “عبوموي ” الصعيدي الذي انتقل إلي العاصمة لإستلام عملة بنفس المؤسسة وجمعت بينهما شرارة الإعجاب الأولي التي تطورت إلي حب و ارتباط وزواج سريع يواجه بسببه الإثنان صراعات حادة تهدد مستقبل حياتهما سويا وتعرض علاقتهما لخطر الانفصال ويعد العمل الاجتماعي الكوميدي الاول الذي يناقش مشاكل المتزوجين حديثا وخطورة إرتفاع نسب الطلاق في مصر ومعظم بلدان العالم العربي والتي أصبحت تمثل أزمة حقيقية ، العمل شارك في صناعته فريق عمل شبابي ، مدير تصوير المونتير يوسف زين ، تصوير ، محمد علي ، مونتاج عبدالرحمن فيكتور ، مصمم جرافيك وتترات ايهاب سلامة ، مخرج مساعد نجوي سالم ، حمدي حنفي ، مخرج منفذ ايمان مصطفي ، موسيقي أحمد الناصر ، غناء داليا الشافعي ، فكرة وسيناريو وحوار أسماء عفيفي ، إخراج كروان يونس .

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Share via