بعد معجزة ” كوبري تحيا مصر ” بروتوكول مصري أمريكي يحقق أحلام الشباب


412

عمرو الفقي
وسط كل خطوات المصريين الوثابة والتي نتبارى فيها بما يمكننا تقديمه من لبنات في بناء ذلك الصرح النضر ” مصر الجديدة ” ، فبينما تسابق قيادات الدولة السيادية بكل كوادرها عجلة الزمن بتوجيهات سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي فتشيد مشروعات البنية التحتية سواء الطرق والكباري أو خطوط المياه و الكهرباء و الصرف الصحي أو مجالات الصحة ومبادرة ” ١٠٠ مليون صحة ” وغيرها من خطوات يتشارك فيها الجميع قيادة و شعبا ، كل في موقعه يقوم بالدور المنوط به ، تقوم منظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان والمرخصة تحت رقم ٦١٥٠٩٥٣ سيدني استراليا والمسجلة ب INC بالأمم المتحدة وتعمل تحت مظلة القانون المصري والدولي بدورها الوطني على الوجه الأكمل فبعد عقدها بروتوكول تعاون مصري عراقي مع أكاديمية الرونق العراقية في مجال التعليم الحر ، إذ بها تخطو بخطوة أخرى خارج الوطن العربي ؛ حيث تم عقد برتوكول تعاون مصري أمريكي في مجال التعليم والتنمية البشرية ، واستطاعت جريدة الأهرام الدولية من خلال مصادرها الحصول على نسخة من نص البروتوكول الموقع بين الطرفين وهما
الطرف الأول / أكاديمية التعليم الحر والمرخصة تحت رقم ٩٢٦٥٠١ لعام ٢٠١٩ والتابعة لمنظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان ويمثلها دكتور مينا يوحنا رئيس مجلس إدارتها.
الطرف الثاني / جامعة واشنطن ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية ويمثلها البروفيسور / مايكل يونغ رئيس الجامعة
حيث نص الاتفاق بينهما على :-
* التعاون المشترك في المجالات الثقافية والعلمية
* اقامة المؤتمرات العلمية و الدورات المشتركة لتبادل الثقافات ونشر التوعية الفكرية
* كذلك اعتماد الشهادات بعد اجتياز الدورات في المجالات المختلفة بموافقة الطرفين
* يحق للطرفين استخدام الشعار الخاص بينهما على شهادات الطرفين
* لا يستخدم الشعار في الأغراض السياسية فهو شعار خاص بالاغراض العلمية والثقافية
* يعتبر البروتوكول لاغي دون الرجوع للطرف الاخر في حالة عدم الالتزام بشروط البروتوكول.
* يعمل بهذا الاتفاق من تاريخ توقيع الطرفين.
فتحية لكل مصري في موقعه ساهم في بناء مصر الجديدة لا من أجلنا فقط بل من أجل أولادنا وأحفادنا الذين سيفخرون حتما بما تحملناه لأجل مستقبل مزهر لهم…..