بالصور … ورشة عمل للحد من زواج القاصرات فى سوهاج 

187

بالتنسيق مع مركز النيل للإعلام بسوهاج والهيئة العامة للإستعلامات ، وجمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل، تم تنظيم ورش العمل حول وثيقة الإعلامين للحد من زواج القاصرات
وتأتى ضمن عدد من اللقاءات المتواصلة خلال الثلاثة شهور الأخيرة فى ضوء مشروع تمكين وحماية الشباب .

حاضر فيها الإعلامى عبدالعليم عبدالراضى مدير مركز النيل لللاعلام بسوهاج وشارك فيها م.نانسى المصرى نائب مدير جمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل.
كما حضر اللقاء اليوم 43 من الاعلامين من الصحفيين ومراسلى التلفريون والصحف القومية والمحلية.
وتطرقت ورش العمل لأسباب قضية الزواج المبكر وبخاصة زواج البنات القاصرات دون سن ال18 عام وارجعت لتدنى المستوى التعليمى وجهل الأسرة وسوء الحاله الاقتصادية للأسرة ووجود موروثات خاطئة من الأب والام والجدة وعدم وجود سند تشريعى حاسم يمنع ذلك.
الأمر الذى يجعل زواج القاصرات منتشرا فى قرى ونجوع سوهاج بنسبة لاتقل عن 20% ما يترتب عليه إنتهاك الحقوق للفتاة القاصر وانتشار الطلاق المبكر والتفكك الأسرى.

وأوصت المناقشات بعمل توعية فى قرى سوهاج للتعرف والتوعية بمشروع حماية تمكين الشباب و تعديل السند التشريعي للمادة 227من قانون8لسنة 1937 مادة بتغليظ العقوبة من غرامة300جنية/500ج وسنةحبس لمن يزور فى أوراق قاصر أو يزوجها قبل سن ال 18 عام إلى عقوبة رادعة تنفذ أو تزيد عن ذلك لمنع زواج القاصرات.

وعليه تأتى ضرورة توعية أصحاب الحق من آباء وأمهات وجدات وتوعية كافل الحق من مأذون وأطباء ومؤسسات دولة لنشر ثقافة حقوق الشباب وتمكينهم.
جدير بالذكر ان جمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل تسعى الى عمل وثيقة من الأطباء ورجال الدين والاعلامين لرفعها للبرلمان لمنع الزواج للبنات القاصرات دون ال18 عام.

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Share via