العربية للتصنيع تشارك في الخطة القومية لتوطين التكنولوجيا بمصر وإفريقيا بالتعاون مع الألمانية DMG MORI العالمية

123
كتب _ محمود الهندى

أكد الفريق عبد المنعم التراس علي أهمية الإستفادة والتعاون مع الخبرة الألمانية المتميزة في العديد من مجالات التصنيع , مشددا علي توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة للمشاركة في الخطة القومية لنقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي بمصر وإفريقيا.

جاء هذا خلال جلسة المباحثات لإستكمال دراسة تفعيل بروتوكول التعاون مع الشركة الألمانية في عدة نقاط ومنها تأهيل أحد مصانع الهيئة العربية للتصنيع بأحدث التكنولوجيات في إطار الثورة لصناعية الرابعة وايضا التعاون في مجال التدريب وتأهيل الكوادر من المهندسين والفنيين,حيث يتم تدريب26 مهندس حالياعلي أحدث برامج تشغيل ماكينات CNC وسيتم استكمال التدريب بدولة المانيا للمتميزين من المتدربين والحصول علي شهادة دولية معتمدة من المانيا
وأوضح “التراس” أن التعاون مع شركة DMG MORI يستهدف دعم التصنيع في القارة الأفريقية كهدف إستراتيجي,مشددا على دور الهيئة في عملية تعزيز الرقمنة وتقنيات التصنيع المستقبلي لتوفير أفضل الممارسات الإنتاجية والصناعية بمصر والمنطقة الإفريقية.
من جانبه , أعرب د.أوجو جيلاردي المدير التنفيذي لشركة DMG MORI عن تقديره لهذا التعاون بإعتباره خطوة رائدة لمصر وللمنطقة الأفريقية لتوطين التكنولوجيا العالمية, مُضيفا أن مصر تُمثل مفتاح إفريقيا والإستقرار بالمنطقة وقلبها الصناعي كما أكد على دور مصر في المساهمة في عمليات التنمية الصناعية والتقدم التكنولوجي بإفريقيا.
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Share via