عالم سمسم …… بقلم الكاتبة الروائية / غادةالعليمى


199

منذ الفى عام واكثر والبشر يتواصلون.. ويتحدثون ويتناقشون ويتفاعلون من دون وسائل اتصال او مواقع تواصل
ولم يشتكى احد نقص التواصل او قلة التفاعل والتعامل
حتى ظهر المدعو ( فيس بوك)
غير وجه المشاعر وقلب طاولة التفاعل واحال كل مستحيل الى ممكن
لذلك لا تصدق ان ما يدور فى هذا العالم الازرق من تواصل.. هو بالفعل تواصل لان بفضل الفيس بوك تحول معنى التواصل الى معانى اخرى كثيرة اخرها وابعدها هو التواصل ذاته
اصبح الفيس بوك.. موقع للهرب موقع للتخفى و مهرب للموهومين والمتصنعين
علي حائطهم صور لا تشبههم وعلى صدر منشوراتهم كلمات لا تمثلهم وعبارات ليست قناعاتهم
في عالم الفيس بوك تجد العجب والاعجب منه تجد من عنده جفاف صومالي رامبو الجبار
وتصبح شريفة الهبلة سليلة لقمان الحكيم
و ام اربعة واربعين سندريلا
و حرامي الفراخ .. راوي من رواة السيرة والحديث والموجة الرئيسي للنصائح الدينية
وساقط الاعدادية محلل سياسي
وابخل اهل الارض اكثر الناس تنزيل لصور مآدب فخمة وهمية ودعوات للفطار والغداء
علي صفحات الفيس حدث ولا حرج فكلهم يتحدثون ويكذبون ويدعون بلا خجل ولا حرج..
لذلك لا تصدق نصف ما تقرأ ولا تظن انه تواصل حقيقي
الا اذا كنت تصدق ان فى عالم سمسم قرد يتكلم ودب يرقص واسد يحيا فى سلام مع فأر ..
فى هذه الحالة فقط يجوز لك ان تصدق الفيس بوك تماما كما تصدق عالم سمسم
#غادة_العليمى