اكادمية البحث العلمى واتفاقية تعاون مشترك مع الجانب الإيطالي

اسماء سيد مصطفى
أكاديمية البحث العلمى مستمرة فى دورها الريادى فى دعم البحث العلمى التطبيقي فى مصر فشعار الأكاديمية ان العلم يرسم مستقبل مصر
وإيجاد مصادر جديدة ومتجددة للطاقة وتكنولوجيات تطبيقية علمية حديثة على رأس اهتمامات الأكاديمية
ولمواكبة خطة مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ فى مختلف القطاعات ومنها قطاع الطاقة
من اجل تحقيق محاور التنمية المستدامة واهدافها وذلك برعاية سيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي
وقد أعلنت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا أنه تم فتح باب التقدم للالتحاق بالمدرسة التدريبية الصيفية الأولى للطاقة الجديدة والمتجددة والتي ستبدأ في يوليو 2019 بمقر أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، وذلك ضمن اتفاقية التعاون المشترك بين الأكاديمية والجانب الايطالى.
وتدعو الأكاديمية شباب الباحثين المصريين من طلبة الدكتوراه والماجستير وشباب الباحثين فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة الراغبين ضرورة التقدم وملء استمارة التقدم من خلال الموقع الرسمي لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا www.asrt.sci.eg ، وسيحاضر فى الدرسة علماء وخبراء من مصر وايطاليا، والاشتراك مجانا، علما بإن يكون أخر موعد للتقدم هو 20 يونيو 2019 وستتكفل الأكاديمية للطلاب المقبولين بمصاريف الذهاب والعودة من الأكاديمية إلى مواقع التدريب خارج القاهرة.
الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى أكد ان الأكاديمية ترعى مشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة منذ عام 2009 بالتعاون مع الجهات المانحة من الاتحاد الاوروربى وغيرها وقد أنشئت الأكاديمية العام الماضى المركز الأقليمى للبحوث والتطوير فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة وهو المركز الأول من نوعه فى جنوب المتوسط ويشمل محطات بحوث وتطوير لمراكزات الطاقة الشمسية وتحلية المياه ببرج العرب وبلبيس، والمعمل المصرى الصينى للخلايا الفوتوفولطية بجزيرة قرمان بسوهاج، ويسعى المركز حاليا ليكون أحد الكيانات المؤسسة لأكاديمية البحر المتوسط للطاقة ومقرها ايطاليا، وياتى ذلك إيمانا من الأكاديمية بأن استفادة مصر من التطبيقات المختلفة للطاقة يحتم أن يكون لدينا جيل جديد من شباب الباحثين الذين يمكنهم أن يقودوا ويتواصلوا مع علماء واساتذة في هذا الاتجاه في مصر والخارج وإدارة وتطوير هذه التكنولوجيات
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Share via