طالب الثانوي عاشر أمه معاشرة الأزواج لمدة عامين فحملت سفاحا !

كتب – عمرو الفقي

شهدت محافظة الجيزة جريمة مخزية حيث قام طالب في المرحلة الثانوية بمعاشرة أمه معاشرة الأزواج لمدة عامين مستغلا غياب الأب وسفره بالخارج ، فالأب يعمل أستاذا جامعيا في إحدى البلاد العربية ولا يأتي إلى مصر إلا مرة كل أربع سنوات ….

فوجئ رئيس المباحث بدخول السيدة ( م . ع ) مهندسة ديكور في حالة انهيار تام مطالبة إياه بتحرير محضر تتهم فيه ابنها ( أ . ط ) بمعاشرتها معاشرة الأزواج ، و أنها اكتشفت ذلك بمحض الصدفة ، عندما شعرت بتدهور حالتها الصحية يوما بعد يوم وشعره بالصداع الدائم و الإعياء المستمر و الرغبة الدائمة في النوم ، وعندما ذهبت للطبيب طلب منها بعض التحاليل والفحوصات وهنا كانت الصدمة عندما أخبره الطبيب بضرورة التوقف عن تعاطي المخدرات خاصة في شهور الحمل الأولى !

حينها سقطت الأم مغشيا عليها و عندما أفاقت أخبره الطبيب بأنها حامل في الشهر الثاني ، انصرفت الأم من عيادة الطبيب وهي لا تعلم ماذا تفعل ؟ وكيف يمكن أن يحدث ذلك فهي امرأة ملتزمة ومحافظة وليس لها علاقة بأي رجل عدا زوجها والذي مر على سفره منذ أجازته الماضية قرابة العامين ، ثم كيف دخلت تلك المواد المخدرة جسدها ؟

عشرات الأسئلة تدق رأسها بلا رحمة ، ليطل من بينها وجه الابن الذي اعتاد منذ فترة على إعداد كوب القهوة لها كلما عانت من الصداع وبالفعل بعدها تغرق في سبات عميق أشبه بفقدان الوعي وعندما تفيق تجد نفسها في حالة من الإعياء البدني الشديد.

قررت أن تواجه شكوكها ، حضر الابن من درسه في السنتر ، أخبرته بأنها ترغب في كوب من القهوة من يديه أسرع نحو المطبخ أعده لها وذهب لتغيير ملابسه ، أفرغت الأم القهوة خلف سريرها وتظاهرت بالنوم العميق .

وهنا فوجئت الأم بابنها العاري يقوم بتقبيلها من فمها ويجردها من ملابسها وهنا صرخت فيه وانتفضت من مكانها ، وأسرعت إلى الشرطة كي تحرر محضرا بالواقعة.

أصدر رئيس المباحث أمره بضبط الابن الذي كان مختبئا لدى أحد أصدقائه و بمواجهته اعترف بالواقعة فتم إحالته للنيابة والتي أمرت بحبسه على ذمة التحقيق .

تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Share via