خلال رغباتها المهشمة ..اخلاص فرنسيس : تشدو بأبيات شعر لمصر وشعبها

كتبت : شادية يوسف
ناقش أمس صالون الإذاعي الكبير فايز فرح نائب رئيس الإذاعة الأسبق رواية
“رغباتٌ مهشَّمةٌ”.. للكاتبة اللبنانية اخلاص فرنسيس ، حضر الصالون نخبة من المثقفين والإعلاميين ، وكان من الملفت والجميل ان تبدأ الكاتبة حديثها ببيت شعر كتبته خصيصاً لمصر وشعبها حيث ألقته باللهجة اللبنانية
من وعر الشربين والسنديان ….
لربى هالليلة الجميلي
قطفت الحبق وعصرت الريحان
وغمستها بأحلام الطفولي الجليلي
وبحروف من شذى الوردات
ومن هوا الوديان العليلي
شملت غمار وحكايات،
ولأرض الكنانة، وجهت عينيي
وقبل ما وعي الصبح ومع النسمات
جيت ملهوفة لهالندوة السعيدة
ولو فيي سرقت النجمات
ع أد محبتكم وطرزتها هديي
ومن جنوبي لملمت جروحات ….
ومن شموخ جبالو
الأبيي
جيت عجناح الفراشات
قول وبكل عفويي
افتحلي قلبك يا نيل وحط أيدك بإيديي
ننقش سوا ع خد المسا غنيات
وع زند الهرم نزرع زهور ليلكيي
ومن شفاف الحلم نطرز بوسات
ولكل شاب وصبيي
قول
يا بلد النيل،،، ويا شعبو الأصيل ….
شرع بوابك
جايي انا من بلد الآهات
وبايدي الفرح آيات ،،،،
من بلد الارزات جايي من بلد الغنيات،،،
بحرف النور سوا نضوي العتمات
من لبنان انا جايي… فتحلي قلبك يا نيل فتحلي
حيث ناقش الحضور الكاتبة لماذا اختارت مصر لتكون نقطة إنطلاقتها الأولى لرواية “رغبات مهشمة”وهل أبطال الرواية هم أشخاص من الخيال أم تجربة شخصية والتى أكدت الكاتبة إنهم مزيج ما بين الواقع والخيال وهم اشخاص حقيقيقون ولكنها لم تتقابل معهم وتساءل الحضور عن إمكانية كتابة جزء ثان للرواية
ومن قام بمناقشتها الكاتب مجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة دار الهلال الأسبق ، والقس رفعت فكرى وأستاذ محمد شمروخ مساعد رئيس تحرير الاهرام ونادر حبيب بالأهرام ويكلى ود مارسيل مكرم العام رئيس مجلس إدارة نادى الواى ، وبراء المطيعي بإذاعة البرنامج وا . ايليا ، وا . حسام ، وا . أمجد ، وأستاذة فاطمة قبيسي التي أتت خصيصاً من لبنان لهذا الغرض، ولفيف من الكتاب والمثقفين
تعليقات الفيس بوك
لا يوجود كلمات دليلية لهذه المقالة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Share via