«أشرف رشاد» الحسين سيدا ومعلما

99

متابعة : حنان عبدالله

كانت لطمة شديدة تلقاها النائب : أشرف رشاد حينما قرا للكاتب : محمد الباز عن مؤلف له باسم ” الحسين ظالما ”  فما كان منه الا ان رد بهذا :

لقد كان لطمة لى شخصيا ما كتبه الكاتب محمد الباز وسقط فيه للاسف بعنوان الحسين ظالما
اراد الرجل ان يهاجم أطماع الاخوان الإرهابيين ببعض الفلسفة خائضا فى الدين وقدسية رموزه

* لقد تخيل مخطئا ان الحسين ظالما لانه وقف مدافعا عن الحق بقلة عدد حتى استشهد ورأى انه اعطى بذلك مشهدا جعل الاخوان يتمطقون به
وذاك خطأ قاتل يا كاتبنا الكبير أو يعتبر الحسين ظالما حين صمد !!
و هل نرسى قاعدة ان على صاحب الحق لو كان ضعيفا فليترك حقه ؟؟ و كيف المقارنه بين الحسين صاحب الحق و بين جماعات تتاجر باسم الدين لمجرد الحصول على اطماع سياسيه
لا نصرة لدين ولا مبدء ولا عقيدة ولا ثبات على طريق الا لو كنت قويا ؟؟
اما لو لم تملك القوة الموازية لعدوك فتخلى عن قضيتك وحقك ومبدئك وتراجع ؟؟؟
حدث يا صديقى عن الحق انت نفسك وخانتك الفكرة
الم تقرأ قول الله سبحانه وتعالى
واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم
الم تلتفت لقوله ما استطعتم
لم يقل ما يكافىء قوتهم
بل ما تقدرون عليه وسينصركم الله
او تحسب ان النصر فى الفوز بالمعركة فقط
والله ان استشهاده فوز له وانتصار للقضية والمبدء وللدين
تخطئه لانه لم ينسحب ويبايع لانه ضعيف؟؟؟
لما اذن وانت تستشهد بصلح الحديبية فى حكمة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم حينما عاد وعقد الصلح
لم تخطىء رسول الله نفسه حينما خرج الى بدر وعدد المسلمين ثلث عدد الكفار
وفى احد كان الثلث تقريبا بل وهزم المسلمين فى الجولة
احمد الله ان سقطتك لم تصل بك لحد ادعاء ان المصطفى صلى الله عليه وسلم ظالما حينما لم يبايع فى بدر واحد والاحزاب وغيرها
احمد الله انك اكتفيت
او ترى ان الحسين حينما رفض البيعة ظلم
او تعتقد انه باستشهاده خسر
او تظن انه كان سينتصر وفق منطقك لو بايع جبنا
على رسلك ايها الكاتب
او تلوم الحسين مشيرا لصلح الحديبية الذى عقده رسول الله وعاد فى عامه
بداية صلح الحديبية لم يكن فى العام التاسع
ومن املى عليك ان صلح الحديبية كان حربا
او تتخيل ان الحبيب محمد من لا ينطق عن الهوى خرج للحرب وجبن وارتضى الدنية

ان رسولنا وقدوتنا الذى قال فيه ربك ان هو الا وحى يوحى علمه شديد القوى
خرج لفتح مكة
لقد خرج لانتصارا سياسيا
انتصارا حقق للاسلام فى عامين ما لم تحققه كل السنوات السابقة
انتصارا اقر اعترافا بالمسلمين
راجع ما كتبت يا رجل
لقد قاعدتك الفكرة الخطا لجرم صعب
جرم مس الدين
مس اشرف خلق الله وسبطه
مس حكمة نصرة الحق وقيمة الانتصار العدل
اننى واثق انك تدرك قيمة قدوتنا الحسنة وال بيته

يا كاتبنا :
ماذا بقى لنا ان تسرعنا بالحديث فى ديننا دون روية
وكيف نحيى ان وضع رسول الله صلوات الله عليه واله وال بيته محل تقييم من مفكرين مهما كانوا
الحسين ظالما !!!!!!
عذرا يا اخى
اجلك فى المجمل وارفضك هنا
لم استطع ان اصمت
واابى عليك ان تفتح بابا لغيرك
عد ادراجك
واعتذر
راجع ما قلت
وسع نظرتك اكثر وفق منطقك
سترى ان الزج بالحسين فيما يدعيه الاخوان هو الظلم
بل وانتصرت لهم حين جرمت الحسين لتجرمهم
اين هم من المقارنة
شتان بين صاحب حق وصاحب اطماع
حاشا لله ان يصنف فعلهم على وتيرة موقفه العظيم
وحاشاه ان يكن قدوتهم
انتصر للحسين ايها الكاتب ودعهم يدعون ما يشاؤون
انتصر للحسين ولو على حساب نفسك
اين الحسين صاحب الحق وسبط رسول الله من المجرمين والمدعين والقافزين على اقوات الناس
او تناقش الضلال بتحريم الحق والرمز الشريف
اخطأت يا اخى
جرتك الفكرة لتطوع ما هو اسمى منها لتثبتها
تكلمت فيما اراك لا تعيه ولا تدرك عمقه
عذرا يا كاتبنا الهمام
لا استطيع الصمت دون ان انتصر منك للحسين
ولا يمكننى ان اصمت تقديرا لك او لاى حد
لكنى الوذ بمراجعتك لنفسك
واستنجد بان تدرك انك اخطأت فتؤوب
فى توق لانتصارك للحسين وديننا الحنيف
فلتسقط الجماعات المتاجرة بالأديان كلها وتحيا الأديان
وليلزم مثلى ومثلك الادب مع الثوابت والقيم
انه الحسين و كفى
سبط النبي و سيد الطائفه و ابن باب العلم و قره عين البتول

و شتان ان يتاجر به احد ليثبت موقف فما كان صاحب اطماع و هو سيد ابن سيد ابن سيد و ما كان صاحب شهوه في حكم او غيره فهو سبط سيد الدنيا
فأن تضعه في مشابهه مع جماعات الاخوان ارهابيه فهو ضرب من الخروج عن المعقول و ان تنتقده انت او غيرك هو نوع من الجنون فهذا من تشابهه و تنتقده كما كتبت هو سيد شباب الجنه و زعيم ال البيت فمن انت ؟

رضى الله عن رسوله و صحابته و ال بيته و أزواجه و أنصاره و سلم عليهم تسليما كثيرا .

م. أشرف الشريف


التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.