أفراح المنوفيه تتحول إلى مأتم والمباحث تضبط الجناه


0 20٬356

كتبت – ولاء القاضى – وحمادة سمير عبد الحميد

شهد مركز الشهداء بمحافظة المنوفية، حوادث إطلاق نار ومشاجرات كادت أن تودي بحياة شاب وطفل خلال حفليين للزفاف بقري المركز ، وتم تحرير محاضر بالوقائع وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

كان اللواء محمد ناجي، مدير أمن المنوفية قد تلقي إخطارًا من العميد محمد عمارة، مدير المباحث الجنائية، يفيد إستقبال مستشفي الشهداء المركزي، ” طارق. س“ ٣٥ عامًا، مصابًا بحرج نافذ من الجهة اليمني من البطن الي الجهة اليسري، نتيجة إصابته بأله حادة.

وعلي الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي بقيادة الرائد محمد النحاس، رئيس مباحث الشهداء، وتبين من خلال التحريات أن ”عمر. إ.خ“ ١٨ عامًا، ومقيم بقرية كفر عشما التابعة للمركز بإصابة المجني عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة أثناء تواجده برفقة المجني عليه بإحدي حفلات الزفاف، نتيجة قيام المصاب بدفعه أمام المدعوين، وتم تحرير المحضر رقم ١٠٤١٢جنح مركز الشهداء.

وفي سياق أخر استقبلت مستشفي الشهداء المركزي، الطفل محمد محمود خليل، ٩ سنوات  ومقيم بقرية ساحل الجوابر، مصابًا بجرح تهتك فى الفخد الأيمن وقطع بعضلات أسفل الركبة، وبسؤال والد الطفل أقر بإصابته نجله بطلق ناري خرطوش فى أحد الأفراح بالقرية ساحل الجوابر، نافيًا التهمة عن أحد.
وعلي الفور شكُل الرائد محمد النحاس، رئيس مباحث الشهداء، ومعاون المباحث محمد شريف بتشكيل فريق بحث لتحديد مرتكب الواقعة والذي تبين أن من وراء إطلاق النار هو المدعو ”أحمد. ن. ك“ ٣٢ عام حلاق ومقيم بذات الناحية، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة أثناء الاحتفال بالعرس، وتم ضبط السلاح المستخدم، وتحرير محضر ١٠٤٨جنح الشهداء.