واستعمل الطبيب الهندي تيجاس باتيل الروبوت “كور باث جي آر إكس” لإجراء العملية المعروفة باسم “التدخل التاجي عن طريق الجلد” في ديسمبر الماضي على 5 مرضى.

وأجرى باتيل العمليات من داخل معبد يبعد 32 كم عن المستشفى، التي يتواجد فيها المرضى في أحمد أباد.

ورغم تسجيل بعض التأخير بين تعليمات بيتال وأداء الروبوت، إلا أن الأمر لم يمثل مشكلة كبيرة مع نجاح جميع العمليات التي أجريت على مرضى تتراوح أعمارهم بين 52 و84 عاما.

ولم يحتاج بيتال للكثير من الوقت لإنهاء العمليات حيث أتمها في مدد تتراوح بين 19 و28 دقيقة.

ورغم أنها ليست المرة الأولى، التي يستعين فيها الإنسان بالروبوت في مجال الطب، إلا أن إنجاز الطبيب الهندي يتثمل في أنها أول عملية في القلب عن بعد تتم بواسطة روبوت.

وأوضح بيتال في تصريحات لصحيفة “تايمز أوف إنديا” أنه يمكن إجراء عمليات مماثلة من مسافات أكبر قد تصل 3 آلاف كم إذا ما تم الاعتماد على نفس الأساسيات والتقنيات الرئيسية.