رئيس الغد : جهود مصر في مكافحتها للارهاب وحدها نيابة عن العالم سوف يسجلها التاريخ بأحرف من نور


0 104

كتب محمد عطيه
قال المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد والمرشح الرئاسي السابق ورئيس المكتب التنفيذي لتحالف الاحزاب المصرية ان الاشادات العديدة من مختلف دول العالم والمنظمات الدولية بالدور الكبير الذي يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسي في مكافحة الارهاب ليس بمصر وحدها وانما علي الصعيد الاقليمي والدولي

يعد بمثابة اعترافا صريحا وغاية في الوضوح لاعتراف المجتمع الدولي بأسره بأن الدولة المصرية تكافح وتحارب الارهاب نيابة عن العالم

وأضاف رئيس حزب الغد أن هناك اكثر من “60” دولة ومنظمة من مختلف دول العالم قد اشادو بالدور الكبير الذي يقوم به الرئيس السيسي منذ توليه سدة الحكم في مصر بعد ثورة الثلاثون من يونية العظيمة وحتى هذه اللحظة

كما اشادوا ايضا بتعاون مصر مع المجتمع الدولي في مكافحة تلك الظاهرة التي باتت تهدد أمن واستقرار العديد من دول العالم وذلك بتقديم خبراتها في مجال مكافحة الارهاب من خلال الاستراتيجية التي اعدتها الدولة المصرية في الحرب على هذه الظاهرة الدولية ونبذ التطرف والتي لا تكمن فقط في استخدام المسار العسكري وانما تشمل مسارات أخري عديدة من أهمها المسار الفكري بالتوازي مع استخدام القوة العسكرية من أجل القضاء عليه واجتثاثه من
جزوره وتطهير البشرية بأكملها من شروره لأن الارهاب لا يعترف بالحدود ولا دين له ولا وطن

واشار موسى مصطفى موسى أن الدبلوماسية المصرية قد بذلت جهودا مضنية وحققت نجاحات كبيرة في قدراتها على تكوين حشد عالمي قوى ضد الارهاب واقناع العالم برؤية الدولة المصرية في كيفية مكافحته وذلك من خلال عدد كبير من المنابر الدولية والتي من أهمها الأمم المتحدة ومجلس الامن

واكد موسى مصطفى موسى أن التضحيات الكبيرة والغالية التي قدمتها مصر باستشهاد عدد كبير من ابنائها الأبرار من رجال القوات المسلحة والشرطة لم تذهب هباء وانما من أجل أن يسود الأمن والامان ليس لمصر وحدها وانما ايضا لمحيطها الاقليمي والدولي

كما أكد رئيس الغد بأن الدور العظيم الذي قام به الرئيس عبدالفتاح السيسي والدولة المصرية في الحرب علي الارهاب والتطرف سوف يخلده التاريخ وسيظل ايضا نبراسا مضيئا لمصر وشعبها في خوضها اعظم المعارك وأشرفها علي الاطلاق وهي معركة محاربة ظاهرة الارهاب العالمي والقضاء عليه وتجفيف منابعه

ووجه رئيس الغد رسالة حب وتقدير واحترام لرجال القوات المسلحة المصرية الأبية والشرطة الباسلة لتضحياتهم الغالية وانتصارهم الذي سوف يسجله التاريخ في حربهم على الارهاب الدولي بأحرف من نور