عضو نقابة المعلمين : يطالب الشباب المصرى بمساندة موسسات الدولة والاصطفاف بجانب السيسى


0 182

عزة ونجت- محمدعلى

عضو نقابة المعلمين : يطالب الشباب المصرى بمساندة موسسات الدولة والاصطفاف بجانب السيسى

ايمن خالد : نطالب السيسى بالاستمرار بدعم مسيرة البناء والتنميةوضرب الفاسدين من حديد

اكد ايمن خالد عضو نقابة المعلمين بالاسكندرية ، ان الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية يجاهد بنفسة من اجل الارتقاء بالوطن منذ تولية ادارة البلاد ويبذل قصارى الجهد فى دعم وتوثيق العلاقات التاريخية مع الكثير من البلاد العربية والعالم اجمع ، وهذا يحتاج الى قوة من التحمل لدى جميع اطياف المجتمع المصرى لدعم رئيس الجمهورية خلال المرحلة المقبلة .

وطالب عضو نقابة المعلمين ، باستمرار رئيس الجمهورية فى دعم مسيرة البناء والتنمية والضرب بيد من حديد على ايدى الفاسدين وضرورة العمل بشفافية والرد على تساولات المواطن بعد هذة الانجازات على ارض مصر ، من الاسكندرية الى اسوان ومن العريش الى السلوم ، مشيرا الى ضرورة النظر الى المواطن البسيط محدودى الدخل فى هذة المرحلة لاننا نريد القضاء على البطالة وارتفاع الاسعار وتطوير التعليم بايدى المعلم المصرى كما نجحنا فى مشروعات عدة والتى على راسها فيروس سى بالاضافة الى نجاح الكثير من القوافل الطبية والعلاجية بين اهالى مصر .

واشار الى ، ان الشعب يشعر بما تقوم به الدولة المصرية على الرغم من وجود بعض الملاحظات ، ولا يوجد رد واضح على عدد من المواضيع التى يستغلها اعداء مصر فى الخارج ومن يساندهم فى الداخل من قبل اعوانهم ، تحت اى غطاء وذلك لعدم وجود صوت اعلامى صريح يجيب عن هذة التساولات ونخشى من اتجاهات الاعلام المصرى وانحدارة وايضا اتجاة البعض لمصادر اعلام غير وطنية .

لافتا ، انه كمواطن سكندرى يعيش على ارض مصر يقدر حجم الانجازات التى تمت موخرا بمحافظة الاسكندرية من انجازات لم يحدث منذ اكثر من 40 عاما و لم يستطيع احد فعلها كما قام بها الرئيس السيسى وحكومتة ، ولكن هناك بعض الامور التى تحتاج الى تفسير واضح والتى منها المصانع المتوقفة وندرة فرص العمل ووقف حركة البناء داخل المحافظة والتى تسببت فى التاثير سلبيا على دخل المواطن البسيط ،ؤيسال عن هذا الفساد فى المحليات منذ سنوات عديدة وهم قله، مضيفا ان من الضرورة القصوى فتح الاستثمار وتوفير فرص عمل للشباب ودعمهم فى المحليات، كما قامت الدولة بمساندة المراة المصرية واصبح لها باع كبير من الانجازات وبهذا حصلت على حقوقها كاملة ،قائلا ” فلا يعقل ان يكون هناك عدد من الشباب حول البرنامج الرئاسى هم كل شباب مصر واين هم ومن هم ” .

وتابع ، ان لابد من دعم الشباب المصرى الوطنى الذى يساند الدولة المصرية والجيش والشرطة فى مرحلة صعبة على مصر خاصة بعد فشل الاحزاب المصرية والنظر الى الشارع المصرى الذى يشعر بما تفكر به ويعلم كل شى كما يحدث على ارض الواقع، موكدا انه لا يجب ان يكون هناك شخصان او اكثر هم من يعبرون عن جموع المصرين ويجب العودة بالشارع المصرى لروح 30 يونيو ، لان الشارع هو القادر على التصدرى لكل الموامرات التى تحاك لمصر فى الداخل والخارح قائلا “عاشت مصر وعاش ابناء الوطن وعاشتت القوات المسلحة”

اكتب رسالة…

عضو نقابة المعلمين : يطالب الشباب المصرى بمساندة موسسات الدولة والاصطفاف بجانب السيسى

ايمن خالد : نطالب السيسى بالاستمرار بدعم مسيرة البناء والتنميةوضرب الفاسدين من حديد

اكد ايمن خالد عضو نقابة المعلمين بالاسكندرية ، ان الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية يجاهد بنفسة من اجل الارتقاء بالوطن منذ تولية ادارة البلاد ويبذل قصارى الجهد فى دعم وتوثيق العلاقات التاريخية مع الكثير من البلاد العربية والعالم اجمع ، وهذا يحتاج الى قوة من التحمل لدى جميع اطياف المجتمع المصرى لدعم رئيس الجمهورية خلال المرحلة المقبلة .

وطالب عضو نقابة المعلمين ، باستمرار رئيس الجمهورية فى دعم مسيرة البناء والتنمية والضرب بيد من حديد على ايدى الفاسدين وضرورة العمل بشفافية والرد على تساولات المواطن بعد هذة الانجازات على ارض مصر ، من الاسكندرية الى اسوان ومن العريش الى السلوم ، مشيرا الى ضرورة النظر الى المواطن البسيط محدودى الدخل فى هذة المرحلة لاننا نريد القضاء على البطالة وارتفاع الاسعار وتطوير التعليم بايدى المعلم المصرى كما نجحنا فى مشروعات عدة والتى على راسها فيروس سى بالاضافة الى نجاح الكثير من القوافل الطبية والعلاجية بين اهالى مصر .

واشار الى ، ان الشعب يشعر بما تقوم به الدولة المصرية على الرغم من وجود بعض الملاحظات ، ولا يوجد رد واضح على عدد من المواضيع التى يستغلها اعداء مصر فى الخارج ومن يساندهم فى الداخل من قبل اعوانهم ، تحت اى غطاء وذلك لعدم وجود صوت اعلامى صريح يجيب عن هذة التساولات ونخشى من اتجاهات الاعلام المصرى وانحدارة وايضا اتجاة البعض لمصادر اعلام غير وطنية .

لافتا ، انه كمواطن سكندرى يعيش على ارض مصر يقدر حجم الانجازات التى تمت موخرا بمحافظة الاسكندرية من انجازات لم يحدث منذ اكثر من 40 عاما و لم يستطيع احد فعلها كما قام بها الرئيس السيسى وحكومتة ، ولكن هناك بعض الامور التى تحتاج الى تفسير واضح والتى منها المصانع المتوقفة وندرة فرص العمل ووقف حركة البناء داخل المحافظة والتى تسببت فى التاثير سلبيا على دخل المواطن البسيط ،ؤيسال عن هذا الفساد فى المحليات منذ سنوات عديدة وهم قله، مضيفا ان من الضرورة القصوى فتح الاستثمار وتوفير فرص عمل للشباب ودعمهم فى المحليات، كما قامت الدولة بمساندة المراة المصرية واصبح لها باع كبير من الانجازات وبهذا حصلت على حقوقها كاملة ،قائلا ” فلا يعقل ان يكون هناك عدد من الشباب حول البرنامج الرئاسى هم كل شباب مصر واين هم ومن هم ” .

وتابع ، ان لابد من دعم الشباب المصرى الوطنى الذى يساند الدولة المصرية والجيش والشرطة فى مرحلة صعبة على مصر خاصة بعد فشل الاحزاب المصرية والنظر الى الشارع المصرى الذى يشعر بما تفكر به ويعلم كل شى كما يحدث على ارض الواقع، موكدا انه لا يجب ان يكون هناك شخصان او اكثر هم من يعبرون عن جموع المصرين ويجب العودة بالشارع المصرى لروح 30 يونيو ، لان الشارع هو القادر على التصدرى لكل الموامرات التى تحاك لمصر فى الداخل والخارح قائلا “عاشت مصر وعاش ابناء الوطن وعاشتت القوات المسلحة”