وزيرة الصحة الليبية السابقة فاطمة الحمروش تكشف موقفها الرسمي على قرار ترامب بشأن القدس


0 424

كتب _احمد بن غزي
أكدت وزيرة الصحة الليبية السابقة فاطمة الحمروش  بأسف إعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وسبق أن حذرت من العواقب الخطيرة لمثل هذه الخطوة غير المبررة وغير المسؤولة. يستمر إستفزاز الرئيس الأمريكي الحالي، ترامب، للعرب والمسلمين بشكل واضح، مستغلاً سلوكيات شاذة عن الإسلام، يقترفها مجرمون لا يعترفون بالمعنى الحقيقي للإنسانية، والذي بُنيَت عليه جميع المعتقدات السامية، مثيرا بذلك المزيد من ردود الأفعال التي تدفع ثمنها غالياً الشعوب التي لا حول لها ولا قوة، والمزيد من الإنقسامات بين الخلق عامةً، بينما تستمر ردود من تبقّى من أهل الخير، سواء عرب ومسلمين أو غيرهم من أهل الحق، خجولة ومترددة، أو صامتة كصمت القبور، بما في ذلك ما يسمى بهيئة الأمم المتحدة التي يُفترض أنها تجمع مختلف الأمم.
فهل يستطيع قيادات ورؤساء هذه الشعوب التي يستمرّ استفزازها وتدميرها والتمييز ضدها، وتشتيت أهلها، وإفقارها والتقليل من هيبتها واحترامها، وإهانتها بشتى الطرق، أن تتخذ قرارات قوية ردّا على هذه المعاملة السيئة وهذا الإستخفاف المهين، بسحب سفاراتها من الولايات المتحدة وقطع العلاقات معها، أو حتى التلويح بذلك، حتى يتم الإعتذار والتراجع عن هذه السلوكيات التي لا يرتضيها كل من يملك ذرة كرامة وعزة نفس؟
سنرى!


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.