جهاز حماية المنافسة: صفقة “أوبر – كريم” لن تسري في مصر إلا بموافقتنا


0 176

كتبت : شادية يوسف

قال جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في مصر،  ، إن الاتفاق المبدئي بشأن استحواذ شركة أوبر العالمية لتطبيقات النقل الذكي على شركة كريم العالمية، يتضمن شرطًا بعدم تنفيذ الصفقة في مصر إلا بعد الحصول على موافقة الجهاز.

وأعلنت شركة أوبر العالمية، رسميًا، ، استحواذها على منافستها الأولى في الشرق الأوسط، شركة “كريم”، في صفقة بلغت قيمتها 3.1 مليار دولار.

وأضاف جهاز حماية المنافسة في بيان، أنه تلقى الإعلام الرسمي من جانب الشركتين بإبرام عقد شراء آجل.

وأوضح البيان، أن الجهاز سيقوم باتخاذ قراره عقب ورود الإخطار الرسمي من الأطراف المعنية مستوفي كافة شروطه القانونية الواردة في أحكام قانون حماية المنافسة، وأن الفحص الفني من قِبَل الجهاز سوف ينتهي، إما إلى الموافقة على إتمام العملية، وإما إلى الموافقة مع وضع تدابير ملزمة للأطراف للحد من الأضرار الناتجة عنه، أو إلى رفض العملية إذا ما تبين أن هناك أضرار قد تصيب السوق المصري لا يمكن تداركها.

وأشار البيان، إلى أن الجهاز أدرك خطورة الأمر منذ أكتوبر الماضي وما قد يترتب عليه من تقييد المنافسة في الأسواق المعنية، كسوق نقل الركاب عن طريق التطبيقات الإلكترونية، لذا أصدار قرارًا باتخاذ مجموعة من التدابير قِبَل الشركتين لتدارك آثار العملية المزمع إجراؤها في هذا الشأن.

وتابع: “منذ ذلك التاريخ، فإن الجهاز يعكف على متابعة تطورات تلك المسألة من خلال فريق عمل يُطبِّق أعلى المعايير العالمية في التحليل الاقتصادي والقانوني لتجنب أية أضرار بالمنافسة داخل السوق المصري”.

ودعا الجهاز كل المعنيين والشركات الصغيرة والمتوسطة التي استثمرت حديثًا في هذا السوق الواعد بالتوجه لمقره لإبداء آرائهم فيما إذا كان من شأن هذا الاتفاق أن يحد من فرص المنافسة والاستثمار في هذا القطاع.

وتتخذ “كريم”، من دبي مقرًا لها، وتم تأسيسها في عام 2012، وأصبحت منذ ذلك الوقت الرائدة في مجال المواصلات المشتركة، بعدد مستخدمين وصل إلى 30 مليون مستخدم في 90 مدينة بالشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وباكستان.

وستواصل “كريم” العمل تحت اسمها كجزء من “أوبر”، وتحت إدارة رئيسها التنفيذي، مدثر شيخة.

وفي رسالة إلكترونية لموظفي أوبر، قال المدير التنفيذي لأوبر، دارا خسروشاهي: “إن الحفاظ على العلامة التجارية لكريم يسمح لنا ببناء منتجات جديدة، وتجربة أفكار مبتكرة”.

وتعتبر هذه الصفقة الأكبر في تاريخ الشرق الأوسط في مجال التقنية، والثانية بعد استحواذ أمازون على سوق دوت كوم عام 2017.

ومن المتوقع أن تتم الصفقة كاملة بين الشركتين في الربع الأول من عام 2020


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.