رئيس الغد : زيارة “شكري” للسودان دلالة قوية على عزم القاهرة تقديم كافة أوجه الدعم للحكومة السودانية الجديدة


0 107

كتب محمد عطيه

قال موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد والمرشح الرئاسي السابق ورئيس المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية أن زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري للسودان والتي تأتي في اطار العمل بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي وتزامنها مع تشكيل الحكومة السودانية الجديدة يعكس مدى احترام ودعم مصر الكامل لاراداة الشعب السوادني وثورته التي نادت بالتغير والخلاص من حكم جماعة الاخوان الارهابية وتنظيمها الدولي ووضع نهاية لمعاناة السودان وشعبها من ويلات حكم الجماعة الفاشية طوال 30 عاما ماضية

وأضاف رئيس الغد ان زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري الى السودان في هذا التوقيت الدقيق تحظى بأهمية كبيرة كونها أول زيارة على المستوى الرسمي لوزير خارجية يزور السودان مع بداية تشكيل وعمل الحكومة السودانية الجديدة

كما تجسد تلك الزيارة ايضا عزم مصر الدائم على تقديم كافة أوجه الدعم للسودان ايمانا منها بوحدة المصير المشرك للبلدين والشعبين الشقيقين

وأكد موسى مصطفى موسى على أن العلاقات المصرية السودانية هي علاقات تاريخية راسخة وقوية ولم ولن تستطيع أن تنال من تماسكها وصلابتها قوى الشر والمتمثلة في جماعة الاخوان الارهاببة وتنظيمها الدولى والتي حاولت كثيرا العبث بها وبائت جميع محاولاتها اليائسة بالفشل الزريع وتحطمت على أواصل الروابط القوية التى تجمع بين البلدين

وأشار رئيس حزب الغد أن الحكومة السودانية الجديدة برئاسة الدكتور عبدالله حمدوك لديها العديد من التحديات الكبيرة وعلى رأس تلك التحديات ضرورة العمل على اعادة الأمن والاستقرار للسودان الشقيق مرة أخرى بعد أن تذوق الشارع والمواطن السوداني مرارة الانفلات الأمني نتيجة للنزاعات والصراعات التى اندلعت على ارضه في الأعوام الماضية اضافة الي مواجهة التحديات الاقتصادية الصعبة والمتمثلة في اعادة الاعمار من جديد للبنية التحتية التي تأثرت سلبا بدرجة كبيرة من جراء تلك الحروب والصراعات


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.