وبحسب مقطع مصور نشر على تويتر وتقارير وسائل إعلام تركية، قال غراهام، وهو حليف مقرب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب في نيويورك: “نحاول إعادتهم إلى برنامج المقاتلة إف-35”.

وشب خلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن شراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400، التي تقول الولايات المتحدة إنها لا تتوافق مع دفاعات حلف الأطلسي وتشكل تهديدا للمقاتلة الشبح إف-35 التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن.

وأبعدت واشنطن تركيا عن البرنامج المشترك للمقاتلة إف-35 بعدما وافقت تركيا على تسلم معدات المنظومة إس-400 في يوليو.

وكانت أنقرة تريد أيضا شراء بعض هذه المقاتلات، لكنها تقول الآن إنها قد تبحث عن بديل.

وذكرت وسائل إعلام تركية إن غراهام اجتمع مع أردوغان في نيويورك قبل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي المقطع المصور، قال لينزي غراهام إنه وأردوغان ناقشا اتفاقا محتملا للتجارة الحرة.

ومن المقرر أن يجتمع أردوغان مع ترامب في نيويورك هذا الأسبوع.