مساعد رئيس الغد: نجاح القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص اصابت أردوغان بالجنون وافقدته التوازن


0 163

كتب محمد عطيه

قال عبدالنبي موسى مساعد رئيس حزب الغد للعلاقات العامة برئاسة المهندس موسى مصطفى موسى المرشح الرئاسي السابق أن النجاحات الكبيرة التي حققتها القمة الثلاثية السابعة والتي انعقدت في القاهرة الثلاثاء الماضي بين الرئيس عبدالفتاح السيسي وكل من رئيس وزراء اليابان والرئيس القبرصي قد أحدثت لأردوغان حالة من الجنون وفقدان التوازن الكلي نتيجة للقرارات الهامة التي خرجت بها القمة والتي جاءت في مجملها بمثابه فرض عزلة علي اردوغان وتركيا وأكدت للمجتمع الدولي بأسره بأن أردوغان هو الراعي الرسمي للارهاب والجماعات الارهابية بالمنطقة
ووصف موسى تلك النجاحات الكبيرة التي حققتها القمة بمثابة أحد أهم أسباب الهجوم التركي العسكري المرفوض والغير مقبول عربيا ودوليا علي شمال شرق سوريا

واضاف عبدالنبي موسى ان أهم ما اكدوا عليه قادة الدول الثلاث من خلال القمة والذي اصاب اردوغان بحالة من الهوس وفقدان التوازن
هو التأكيد علي زيادة الجهود المبذولة في اطار من التعاون المشترك لتعزيز الامن والاستقرار في منطقة شرق المتوسط في اشارة واضحة الي التصدي لمخطط تركيا وتحطيمه في محاولة نهب ثروات الدول من الغاز في شرق المتوسط

كما أكدت القمة ايضا علي تعزيز التعاون المشترك علي جميع الأصعدة وعلي رأسها الصعيد الدفاعي والأمني والطاقة
وعلي صعيد محاربة الارهاب والتصدي له في اشارة ايضا لأن هناك تشكيل حلف عسكرى استراتيجي قوي بين مصر واليونان وقبرص للتصدي لأي محاولة من جانب تركيا للعبث بمياة شرق البحر الابيض المتوسط

وأن مناشدة الدول الثلاث المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة علي اتخاذ تدابير ملموسة لمقاضاة ومحاكمة الدول التي ترعى الارهاب وتزود الجماعات الارهابية بالسلاح وتوفر للارهابين الملاذ الامن والمنابر الاعلامية والتاكيد علي أن مثل هذه الممارسات تمثل انتهاكا وخرقا واضحا لقرارات مجلس الامن في هذا الشأن في اشارة ثالثة لادانة تركيا لما تقدمه من دعم واضح للجماعة الارهابية للنيل من أمن واسقرار المنطقة

وتأكيد القمة علي وحدة وسيادة الدولة السورية
وعلي أن التسوية السياسية والمسار السياسي التفاوضي هو السبيل الوحيد لحل الازمة السورية واستقرار سوريا هو أيضا بمثابة ادانة وتجريم دولي لاي محاولات تركية مستقبلية لانتهاك سيادة الدولة السورية

كما اعربوا قادة القمة عن قلقهم البالغ من العملية العسكرية التي أعلنت تركيا شنها علي الأراضي السورية ووصفها بالغير قانونية والغير شرعية واعربوا عن ادانتهم الشديدة لأي محاولة تركية من شأنها ان تنال من وحدة الارض السورية

وناشد عبدالنبي موسى جامعة الدول العربية بضرورة عقد اجتماع عاجل للجامعة ليس من اجل الخروج ببيانات وادانات واستنكارات لا تغير شئ من الواقع الموجود علي الأرض الأن بالأراضي السورية وانما من اجل اتخاذ موقف عربي مشترك يكون بمثابة رد قوي علي ما تقوم به تركيا الان من انتهاك للسيادة العربية بهجومها العسكري علي شمال شرق سوريا


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.