ودعا مكتب الإعلام إلى “التنبه لمثل هذه الأكاذيب، التي تروجها جهات معروفة بقصد إحداث بلبلة في هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد”.

وشهد لبنان، الاثنين، تظاهرات حاشدة في مختلف أنحاء البلاد، احتجاجا على الفساد وسوء الأوضاع المعيشية وتردي الاقتصاد.

وأعلن رئيس الوزراء سعد الحريري، الاثنين، عدة قرارات “إصلاحية” اتخذتها حكومته لتهدئة الاحتجاجات، قائلا إن الحكومة قررت خفض رواتب الوزراء والنواب اللبنانيين إلى النصف، كما أكد أن الموازنة الجديدة لن تتضمن أي ضرائب إضافية.

واعترف رئيس الحكومة بأن التظاهرات تأتي “نتيجة شعور الشباب بالغضب واليأس”، مؤكدا أنه لن يطلب من المتظاهرين التوقف عن الاحتجاج.

من جانبهم، أعرب متظاهرون عن رفضهم لتلك الإصلاحات، داعين إلى اتخاذ إجراءات أكثر حزما، أبرزها تشكيل حكومة جديدة.

وانتشر الجيش اللبناني بشكل استثنائي في المدن والشوارع الأساسية. وأقفلت المصارف أبوابها بسبب الأوضاع التي تشهدها البلاد.

ويشهد لبنان منذ الخميس، احتجاجات شعبية عارمة بعدما قررت الحكومة فرض حزمة ضرائب أثارت غضب اللبنانيين، لكنها سقف المطالب ارتفع لاحقا للمطالبة برحيل الحكومة.