موسى: تصريحات “أبي أحمد” بتهديد مصر تدعو للسخرية للفارق الكبير في ميزان القوة العسكرية بين مصر واثيوبيا


0 45

كتب محمد عطيه

أعلن عبدالنبي موسى مساعد رئيس حزب الغد للعلاقات العامة لمحافظة كفرالشيخ برئاسة المهندس موسى مصطفى موسى رئيس الحزب والمرشح الرئاسي السابق

رفضه القاطع جملة وتفصيلا لما جاء بتصريحات أبي احمد رئيس وزراء أثيوبيا والتي تحمل رسائل وعبارات واضحة وصريحة لتهديد مصر والمصرين بخوض اثيوبيا حربا من اجل بناء سد النهضة اذا تطلب الأمر

وقال موسى انه عندما يهزي رئيس وزراء اثيوبيا ويقول امام البرلمان الاثيوبي ” أن أديس بابا في حالة خوضها حرب مع مصر من أجل بناء سد النهضة فانها مستعدة لحشد مليون شخص “

فهو بهذا التصريح الغير مسئول والذي يدعو للسخرية يعكس جهله التام وعدم وعيه لقدرات الشعب المصري وقوة جيشه في حماية الدولة المصرية والنيل من كل من يفكر ولو لمجرد التفكير في محاولة العبث بمقدرات المصرين

وأضاف عبدالنبي موسى أن مثل هذه التصريحات العنترية التي لا تتوافق تماما مع الفارق الكبير جدا لصالح مصر في ميزان القوة العسكرية ما بين مصر واثيوبيا

يعكس ايضا النوايا الخبيثة
لدولة أثيوبيا ومن ورائها من قوى اقليمية اخرى معادية لمصر وشعبها في عدم التعاون من خلال اي مفاوضات قادمة من اجل ايجاد حلول لأزمة السد من شأنها أن تحفظ لبلاده حقها في التنمية وبما لا يتسبب ذلك ايضا في الحاق الضرر بكل من مصر والسودان أو الانتقاص من حصة مصر من مياة النيل والبالغة 55.5 مليار متر مكعب

وأكد موسى أن الشعب المصري بمختلف فئاته لديه الثقة الكاملة في قيادته السياسية الوطنية المتمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وقدرته علي التعامل مع ملف السد وحماية مصر وأمنها القومي بوجه عام وأمنها المائي على وجه الخصوص

وقد ترجم نواب البرلمان المصري الذي اختارهم الشعب ويمثلون صوت المصرين هذه الثقة عن طريق اعطائهم التفويض والدعم الكامل للرئيس عبدالفتاح السيسي للتعامل مع ملف سد النهضة وفقا للخيارات التي يراها مناسبة للخروج من الأزمة وحماية الأمن المائي لمصر


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.