الاعلامية الدكتورة صافي يونس تفتح النار علي المدعين وتؤكد ماتش اعتزالي لم يتحدد بعد


0 137

كتب عصام النجار

وجهت الدكتورة صافي يونس، في حوار حصريا لموقع اهرام اليوم، الحديث لحزب اعداء النجاح.

حيث خرجت عن المألوف ووافقت علي حوار تليفوني، بدأت الحديث قائلة الحمد لله رب العالمين اكتملت الدورة العشرين بنجاح، شهد له الجميع حتي من يرفضون نشاطنا وكان حضورا مشرفا وقويا من نجوم لاكثر من دولة عربية جاءوا بمنتهي الحب لمدينتي لدعم السياحة ومؤازرة مرضي السرطان، في محنتهم وسبحان الله لا قوة الا بالله فوجيء الجميع بمحاولات مستميته لالغاء الحدث قبل المراسم بساعات بحجة ( هاتوا تصريح باسماء الفنانين!! )

وبدأ الكل يجري لايجاد حلول والاجابات كانت مخذلة ( مالناش فيه مش موضوعنا) نقول شكل البلد سمعة الشغل الاسماء منزهه عن الشبهات والهدف نبيل ( مش مهم هتتلغي !!)

مضفا مرت سنوات عملي بالمجال امام عيني لابحث عن مخلص محب الكل يتهمنا بالغباء حب ايه ووطنية ايه ( بتستفيدوا ايه ؟!! ) ثم يتعاركون علي الحضور ويثيرون البلبله والفوضي ونحن مكملين ( بنعافر لهدف واحد ) من حق بورسعيد تفرح وتكون علي الخريطة وتستحق منا الكثير ونكمل سنه ورا سنه وناس بتكسب وناس بتقلدنا وناس عملت فلوس وغيرهم اخدوا مناصب وبكل تواضع يفشلون وتتم مكافاتهم وترقيتهم ونحن نستكمل الطريق بدراعنا وفي اي شغل لا يتفاعلون معنا !! لكننا ننجح وهم متفرجون وتغيرت الاحوال ومن مسؤل يدعمك لاخر يحطمك ولا نلتفت لاحد حتي مر سريعا من صحتي واعصابي ومال اولادي 20 سنه نجاحات مشهوده اسمنا اصبح له تقله ( الحياة براند = بورسعيد ) حتي بعدما جاءت عروض لاقامه المهرجان خارج المدينه بتقدير ومكسب تذكرت وصية والدي ( ان لبلدك عليك حق ) واعافر واكمل ولكن اما يقف امين شرطة او ضابط متخرج من سنتين في بقه لبانه وايده في وسطه ويتطاول علي الكبار ويقسم انه سيلغي الاحتفال !!! بلا سبب يبقي في سر !! لما تبقي سمعه بورسعيد في الكورة متهمه بسبب تقاعس وتواطيء جهات غير مسؤلة وتحرم جماهيرنا وبلدنا من حقوقها البسيطة !!ثم تأتي الان لتستكمل الصورة بكارثه في حدث ثقافي فني ( عفوا انتم تقتلونها وتدعون النظام ) احترم القانون ولا اجيد استثمار الثغرات واللعب علي كل الحبال ) لم نستسلم وقمنا بكل المتاح بحدود القانون وخسرنا فلوسنا لانها اهون وارخص من سمعه بلد ومؤسسة بنيت علي الانجاز والثقة وناتي لما بعد الاحتفال ..

الحقيقه مرت الساعات عصيبه وانتهي كل شيء بشكل طيب ودعمنا النجوم بكافه المجالات بتصريحات مشرفه ومازلنا غير مستوعبين كيف مرت المحنه ..

واستكملت الحديث وصوتها مختنق بالدموع فكرت كثيرا بالاعتزال والاكتفاء بقلمي و تدريسي لتلاميذي وعشاق مهنتي ومتابعيني وجاء القرار نهائيا حاسما لكن الحمد لله عاصفة من الحب والتقدير والرفض قابلت قرا ري .

وتابعت صور الاحتفال !! هل تكون ماتش الاعتزال في قمة النجاح والمعاناه ؟! ونظرت لاولادي ممن علمتهم التحدي والاصرار !! ودموع ابنائي يمتزج فيها الفخر والامل ..كان قرارا صعبا لم استطع تنفيذه . اعزائي لكل من حاربنا وتربص بينا مازال لدينا الكثير من الحب لهذا البلد والعديد من الافكار والطموحات تستحق التنفيذ مازال عندي طاقه واصرار وقدرة علي العطاء وصعب اكون صاحبة شعار ( طموحك طاقة نور لبكرة ويكسرني ادعاء او حقد فكلنا زائلون وسيبقي العمل الطيب وكلهم راحلون وستبقي بلدي شامخه وتعودت ان اظل كالنخيل واقفه بصمود ويؤسفني اعلان ان مباراه اعتزالي لم تحن بعد وان توقفت ففي فريقي 20 دكتورة صافي اتربوا علي العطاء والاصرار والكرامة الخطط القادمة خير رد علي الحاقدين تعلمنا من غدركم الحرص والاصرار ..فهل تتعلمون منا الاخلاص والانتماء ..

وختمت حديثها المفعم بالام الممزوج بالحماس بان قريبا حدث جديد واعادة الروح لصالون الحياه ( فان كانوا لا يستوعبون حدث كل عام فلنجعله جدل كل شهر وكل مناسبه موعدنا بالعيد القومي للمحافظة )


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.