عميد دار علوم القاهرة الكلية تخوض معركة تغيير وبناء وتطوير لتعود لحضن الدولة مرة أخرى


0 134

كتب حمادة سمير عبد الحميد

قال الدكتور عبدالراضى رضوان ، عميد كلية دار العلوم جامعة القاهرة ، أن الكلية تعيش معركة تغيير وبناء ومعركة تطوير لمنظومة دار العلوم الجديدة كي تعود مرة أخرى إلى حضن الدولة المصرية ، مضيفا اما بالنسبة للتغيير على المستوى الأكاديمي قمنا به وحققنا شهادة الجودة من هيئة ضمان الجودة والاعتماد ونقوم به على مستوى الفكر لكي نزرع ونرسخ ثقافة التعايش والتسامح ونقوم به على المستوى الدينى من خلال تجديد الخطاب الديني مفهوما وتطبيقا على مستوى الكلية .
أضاف رضوان ، وعلى محور التنمية لإعداد أبنائنا للوظائف العملية في الخارج من خلال تنمية قدراتهم ومواهبهم من خلال برامج وطنية تعمل على نمو الذات والوعي الفكري لدي الطالب من خلال ثلاثة برامج وطنية مثل إعداد مائة قائد وبرنامج إعداد مائة إعلامي وبرنامج التفكير النقدي .

أوضح رضوان ، أن تلك المشروعات التى جعلت الكلية اكثر تصويتا داخل جامعة القاهرة رغم أنها أكبر الكليات عددا فجاء الطالب إلى صندوق الانتخابات وحقق النسبة القانونية واختاروا 56 عضوا وهذه الاعضاء اختاروا عضوا في كل لجنة يسمى امين اللجنة ونائب اللجنة وهؤلاء الامناء والنواب اختاروا رئيس الاتحاد الطالبة أميرة رمزى الديب ونائب رئيس الاتحاد الطالب كرم وليد .

أشار رضوان ، الى أن هذا الاختيار الديمقراطي بنسبة مائة بالمائة كان التدريب السياسي الاول لطالب دار العلوم الذي فاق طلاب الجامعة في النضج ونمو الوعى الوطنى والإحساس بالمسؤولية لديه فجاء إلى صندوق الاقتراع مختارا وانعكس الوعي مرة أخرى عندنا اختار الأكفأ والاقدر وهي الطالبة أميرة بصرف ألنظر على أنها فتاة لأنه رأى فيها القدرة والنموذج لأن هذه الطالبة مثلت الكلية في أربع لقاءات التي عقدها فخامة رئيس الجمهورية للشباب ومثلت الكلية في منتدى الشباب العالمي في شرم الشيخ ومثلت الكلية عن وزارة الشباب والرياضة بالمساهمة بأنشطتها .

وأفاد عماد الدين داود المستشار الإعلامي للكلية أن كلية دار العلوم تنحت عن خوض إنتخابات إتحاد طلاب الجامعة لكلية الإعلام والتى فازت كرئيس اتحاد على مستوى الجامعة الطالبة دريد وهذا من أجل التعاون المثمر بين كلية دار العلوم وكلية الإعلام ودعم عميد كلية الإعلام الأستاذة الدكتورة هويدا مصطفى المعنوي لبرامج الكلية


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.