واقعة فساد بنك الإستثمار القومى بالتعدى بالضرب على موظف عام


0 463

كتب/عماد الملاح
فى الحقبة التى تمر بها مصر ونداء السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بمحاربة الفساد وبتره يمتنع الإستثمار القومى عن تنفيذ حكم القضاء الصادر للأستاذة هاله المسيرى التى أشارت حصولها على أحكام واجبة النفاذ وتنفيذ من مجلس الدولة أرقام 39لسنة 60 قضائية وكذالك 95 لسنة 52 قضائية وإدارية بخصوص حق الأستاذة هالة قانونيا لتنفيذ الأحكام الصادرة ولكن أدارة البنك تمنعت عن تنفيذ الأحكام مما يعد مخالفا للقانون والدستور ولوائح البنك والممثله فى أ/ محمود منتصر أبراهيم السيد وهو عضو منتدب للبنك والأستاذة الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط ورئيس مجلس الإدارة للبنك وذالك لا ملجأ للطرف الأول أ/هاله المسيرى للجوء للقضاء الجنائى ضد أطراف النزاع .مما رفض أيضا بلأجماع كلا من أ / محمود حامد الليثى وكيل المكتب الفنى للعضو منتدب ومعة أ /أحمد عبد الغنى الأمين العام عن تنفيذ ونظر حتى فى الحكم الصادر ومعهم أيضا أ/حازم محمد نور مدير شئون العاملين بألحاق الضرر المادى والوظيفى للمتضرر الأول أ/هاله المسيرى وعدم تنفيذ الأحكام الذى يعد طبقا للمادة 135 من قانون العقوبات مخالفة للقانون والدستور ولوائح الوظيفة العامة .
حيث تتوالى الأحداث وأصدر أ/محمود منتصر إبراهيم السيد نائب رئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار القومى قبل تاريخ نهاية قرار تعيينه فى البنك الثابت في ٢٢/١١/٢٠١٩ قرارين رقمى ١١٠و١١١ بندب أ/داليا مصطفى كامل وكيل أول البنك للموارد والإستثمار وسيد زكريا البهى تلاميذ أ/أحمد الصياد العضو المنتدب السابق الذى قام بترقيتهما فى وقت زمنى قصير لهذه الدرجات الوظيفية بالإضافة إلى الكثير من الوظائف الأخرى مع منحهما التمثيل في الكثير من الجهات والشركات المساهم فيها فى البنك بماله العام بالإضافة إلى تقلدهما جميع اللجان فى البنك وجاء أ/ محمود منتصر إبراهيم السيد نائب رئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار القومى قبل تاريخ ٢٢/١١/٢١٠٩ تاريخ نهاية قرار تعييينه في البنك بإصدار قرارين بندب داليا مصطفى كامل مساعد العضو المنتدب للموارد والإستثمار والمشرفه على الإدارة المركزية لشئون مكتب الفنى للعضو المنتدب وندب سيد زكريا البهى مساعد العضو المنتدب للأمانة العامة والمشرف على قطاع التمويل والاقراض واستند فى القرارين وحيث الموافق 27/11طالب السيد البهى مقابله أ هالة ومساومتها للصمت عن كشف التقارير لكنها رفضت وأصرت على الحفاظ على المال عام وممتلكات البنك وبناء عليه وقعت واقعة الشروع بالتعدى بالضرب يوم 28/11 من المذكورين السيد البهي وأ داليا ضد أ هاله المسيرى فى مكتبها مما يذيدها أصرار لكشف الفساد .والنداء هنا لسيد رئيس الجمهوريه ومجلس الوزراء والنائب العام والجهاز المركزى والرقابه الإدارية والمالية لكشف الفساد المالى والإدارة تقبل أ د هالة السعيد وزيرة التخطيط واجهات المختصة لنظر فى الشكاوي وتقارير الفساد الواقعه طبقا للقانون والدستور


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.