المؤتمر الرابع الدولى للمنتدى الاستراتيجى يوصى بتطبيق الذكاء الاصطناعى فى كافة المجالات


0 450

كتب – محمود الهندي

أوصى المؤتمر الدولى الرابع للمنتدى الاستراتيجى للتنمية بأهمية تطبيق الذكاء الاصطناعي فى مجال الطاقة من خلال القدرة على الابتكار،وتحسين التنبؤ،والتأقلم مع المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية وذلك في إطار مواكبة تحقيق الأهداف الدولية للتنمية المستدامة والمسؤلية المجتمعية والتنمية الإقتصادية وطبقا لرؤية مصر 2030يصبح قطاع الطاقة قادراً على تلبية كافة متطلبات التنمية الوطنية المستدامة من موارد الطاقة وتعظيم الاستفادة الكفء من مصادرها المتنوعة (التقليدية والمتجددة) والسماحة لمساعدة فتتخذ القرار للنهوض بالمجتمع وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وجاء المؤتمر بعنوان الشفافية والمسئولية المجتمعية فى عالم الذكاء الاصطناعى والذى عقد مؤخرا تحت رعاية وزارت الدولة للانتاج الحربى والتموين والتعليم العالى . وصرح د.علاء رزق رئيس المؤتمر بأنه من ضمن التوصيات أهمية تطبيق وسائل الذكاء الإصطناعى فى مراحل الإنتاج والتصنيع. ووضع قوانين وأسس تحمى المجتمع من ارتكاب الجرائم الإلكترونية بهدف إضرار المجتمع. وتشجيع القطاع الخاص على إنتاج العمال الهادفة التى تدعم الفكر الاستراتيجى للإرتقاء بالثقافة والفن فى مصر .وتدريب وتوعية المرأة للإستفادة برامج التعليم الذاتى لمساعدتها فى إعداد أبنائها لهذه المرحلة واكتساب قدرات ومهارات جديدة ومساعدتهم فى طريق التمكين الاقتصادى وتسهيل إجراءات التعاملات وسرعة صدور الأحكام فى حالات التقاضى لتحقيق العدالة لتشجيع الاستثمار. وتسهيل اجراءات التعاملات وسرعة صدور الأحكام فى حالات التقاضى لتحقيق العدالة لتشجيع الاستثمار .وان تقوم وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التضامن تصنيف الناس حسب حالتهم الصحية والمالية لتلقى كل فرد علاجه حسب قدرته بواسطة تطبيق البطاقات الذكية .واستخدام الذكاء الاصطناعى فى التوعية بحالة المرور وأماكن الإختناقات المرورية وأماكن السيولة لمساعدة الناس فى الوصول إلى مقاصدهم وتعهد الشركات بتحمل مسئولية أنظمتها التى تستخدم الذكاء الإصطناعى فى حالة حدوث الأخطاء وإدخال الدراسات والأبحاث الخاصة بهذا المجال فى الجامعات المصرية والعربية ووضع أطر أخلاقية لذلك ونشر المسئولية الأخلاقية وثقافة إدارة المعرفة واستخدام القوة الناعمة من فنون لنشر ثقافة بقدسية العمل واحترام الآخر


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.