كريستين ” كسرت عين ” مرجان ومارست معه السادية بكل عنف !


القاهرة - عمرو الفقي

0 1٬520

عمرو الفقي

توجه ( مرجان ) إلى العنوان المذكور، وترك سيارته أمام المنزل، وصعد إلى شقتها، وطرق الباب حتى فتحت له المتهمة، وهي ترتدي قميص نوم ملون وطلب معاشرتها جنسيًا، فرفضت وشرحت له أنها تمارس الجنس السادي، وأطلعته على الأدوات المستخدمة في ممارسة هذا النوع من الجنس، وهي عبارة عن عصا سوداء ستستخدمها في ضربه بها، وسلسلة حديدية لتعذيبه وأعضاء ذكرية.ولكنه رفض التعامل معها بهذه الطريقة .

وبعد مرور فترة بسيطة من وجوده داخل المنزل  دخل رجال المباحث العقار، ووصلوا للشقة محل الإذن وطرقوا الباب، ففتحت لهم المتهمة وهى مرتدية قميص نوم ، وسمحت لهم ” كريستين كريشيلو” ٤٣ عامًا، بريطانية الجنسية بعد اطلاعها على شخصهم وطبيعة مأموريتهم بالدخول للمنزل، وأقرت بأنه يوجد بالداخل شخص يدعى مرجان، وعليه توجهت القوى الأمنية إلى غرفة النوم، ووجدت شخص داخل الغرفة مرتديًا ملابسه كاملة، وبسؤاله عن سبب تواجده واسمه، أقر أنه يدعى “محمد. ج”، وأنه تعرف على تلك السيدة الأجنبية وقرر لها بـ”الشات” أنه يدعى مرجان.

تعود تفاصيل الواقعة، عندما وردت معلومات للعقيد محمد حلمي، الضابط بالإدارة العامة لمباحث الآداب،بأن إحدى النسوة الأجنبيات تقوم بعرض نفسها على المواقع الإباحية، وصفحات التواصل الاجتماعي، ولها نشاط واسع في مجال الدعارة داخل البلاد.

وعقب إجراء التحريات السرية،  تأكدت صحة تلك المعلومات، وتبين أن المتهمة تتخذ من مسكنها المستأجر بالعجوزة وكرا لمزاولة نشاطها الإجرامي، وأنها حضرت للبلاد؛ من أجل ممارسة هذا النشاط المؤثم، واستقطاب الرجال عن طريق الهاتف المحمول، واستخدامه في عقد وترتيب اللقاءات الجنسية المجرمة بالمخالفة للقانون رقم ١٠ سنة ٦١ من قانون العقوبات.
وبعرض الأمر على وكيل النائب العام بالعجوزة، أمر بضبط المتحرى عنها والمتواجدين بالمسكن أثناء ارتكابهم نشاطهم المؤثم، وضبط أدوات الجريمة الخاصة بها، وما قد يظهر عرضا أثناء التفتيش ويعد حيازته جريمة.

وانتقلت قوة من رجال الشرطة السريين؛ تنفيذا لإذن النيابة العامة، برئاسة العقيد محمد حلمي، وبرفقتهم إحدى الإناث لتفتيش السيدة الإنجليزية، وبعد إجراء التحريات أكدت تواجدها بالشقة وبإجراء المراقبات ، لوحظ دخول أحد الرجال من غير سكان العقار و تم ضبط المتهم ” محمد. ج. ش” ٢٨ سنة، تاجر سيارات، ومقيم بالزيتون، وبمواجهته قرر أنه تعرف على المتهمة “كريستين”، من خلال الـ”فيس بوك”، حيث كانت تضع صورًا خاصة بها وبعض الأدوات المستخدمة أثناء ممارستها الجنس مع الرجال على صفحتها الشخصية، مؤكدة أنها سوف تحضر إلى مصر قريبًا، وبمجرد وصولها راسلها عبر الـ”واتس آب”، وبالاتصال بها هاتفيًا أرسلت له العنوان بإحدى شقق العجوزة.

واعترفت المتهمة اعترافات تفصيلية بممارستها الجنس السادي معه بكل أساليبه، ولكنه أنكر تلك الاعترافات ، كما أكدت أنها حضرت إلى مصر منذ أسبوع، واستأجرت شقة بالعجوزة بمعرفة صديق مصري لها يدعى “هاني”، واستقبلت فيها عددًا من الرجال، الذين كانوا على تواصل معها أثناء وجودها في إنجلترا، وحضروا إلى شقتها وكانوا يمارسون أنواع من المساج وبعض الأفعال الجنسية معهم، ماعدا المعاشرة الجنسية الكاملة، وذلك بمقابل مادي ٢٠٠٠ جنيه.

 واستأنفت في  اعترافاتها أن المتهم “مرجان”، حضر بناءً على اتفاق سابق بينهما لممارسة الجنس ولكن دون معاشرة كاملة، ثم فوجئت بعد ذلك بحضور قوات الشرطة، وبتفتيش الشقة عثروا على مبالغ مالية، وبعض الأوعية الذكرية، والأعضاء الجنسية الصناعية، وأنها لم تكن تعلم بأن هذه الأفعال مجرمة في مصر.

مؤكدة أنها جاءت إلى مصر؛ لإعطاء تدريبات المساج والحصص الجنسية، مقابل الحصول على المال، وفي نهاية اعترافاتها قررت أنها لم تسمح لأحد أن يعاشرها سوى زوجها، وأنها كانت تمارس المساج والأفعال الجنسية والجنس السادي على حسب طلبات راغبي المتعة مقابل ٢٠٠٠ جنيه في الساعة الواحدة.

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وبعرضها على النيابة العامة أمرت بحبسها ٤ أيام احتياطيا وقد حضر ممثل عن السفارة البريطانية التحقيق معها .


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.