كن التريند الأول في تطبيقات جوجل في ٢٠ يوما فقط!


القاهرة - عمرو الفقي

0 7٬712

متابعة/ عمرو الفقي

تطبيق موف إت يحتل المركز الأول فى TOP TRENDING على google play وذلك بعد أقل من ٢٠ يوم تشغيل فى مصر

في سابقة تعد الأولى من نوعها في مجال التطبيقات الإلكترونية عامة والتطبيقات الإلكترونية الخاصة بمجال النقل التشاركي بصفة خاصة نجح تطبيق Move it في احتلالالمركز الأول فى TOP TRENDING على google play وذلك بعد أقل من ٢٠ يوم تشغيل فى مصر
 ولم يحدث هذا عبثا بل لقد كشفت مصادر مطلعة أن هذا التطبيق يأتى من حيث انتهى  إليه الآخرون فقد بدأ مصمموه من حيث انتهى إليه الآخرونحيث تم تصميمه بأن يخدم المواطنين من ناحية السائقين من ناحية أخرى ويظهر ذلك بوضوح من خلال عدة محاور هامة على رأسها :-
 أولاً: يساعد بشكل كبير جداً  في تخفيف أعباء الحياة من أزدحام وتكلفة التنقل داخل المدن المزدحمة سكانياً
ثانياً :خلق الآلاف من فرص العمل الجديدة؛ بناءً على الاحصائيات ، فإن خدمات مثل التي يوفرها تطبيق موف إت تحظى بإقبال مرتفع للغاية من الافراد  في الدول المزدحمة.
وأيضاً بالنسبة للسائقين الذين يفضلون التعامل مع هذا التطبيق مباشرة ليقوموا من خلاله بتقديم خدمات التوصيل ، ولاشك أن هذا التطبيق يوفر الكثير من فرص العمل ويساعد المجتمع على التخفيف من البطالة ويزيد أيضاً من دخل الافراد حيث أن العمل من خلال موف إت يناسب ظروف معيشة الافراد الدين يحاولون الحصول على دخل إضافي.
إذ أن بإمكانهم تحديد متى وأين يعملون، ومتى لا يعملون حيث أن موف إت وضع إطار عمل سمح بساعات العمل المرنة، ووظائف تسمح بدوام عمل جزئي، كما أن وظائف المرأة التي اعتقد كونها ذات قيود معينة ستصبح دون قيود أو محاذير.
وهو ما يعني تخفيف القيود وتقليل المتطلبات اللازمة للانضمام لمنظومة العمل الابتكارية التي يوفرها تطبيق موف إت، وهو الأمر الذي يعني مشاركة المزيد من الأفراد في هذه الفرصة من أجل التمكين الاقتصادي.
على سبيل المثال ووفق الدراسات الأحصائية التي قامت بها شركة موف إت  في السوق المصريه فإنه يعمل نحو ٧٠% من السائقين  بدوام جزئي لتحسين دخلهم الشهري، فيما نجح البعض حالياً في الانتقال من العمل على سيارة واحدة إلى امتلاك مشروعات صغيرة كوكلاء  وتوظيف الآخرين لحسابهم
وتتمثل رؤية شركة موف إت ببساطة في وضع إطار عمل يكون المواطن له كامل الحق والحرية في توصيل مواطن آخر بسيارته الخاصة داخل المدينة، طالما أنه كان هناك التزام بالقوانين الحكومية الناظمة لعملية النقل التشاركي وأيضا بضوابط الأمان وحماية العميل
وهذا سيشكل حلاً لتلك المدن التي تشبه طرقاتها مواقف السيارات ويقدم أيضاً فرصاً اقتصاديةً جديدة لآلاف الأفراد بما يساهم في تحسين الأوضاع المعيشية بالبلاد

وكانت شركة “move.it” موف إت” المتخصصة في النقل التشاركي الذكي بواسطة تطبيقات الهاتف المحمول ، عن إطلاق خدماتها في مصر برأس مال تأسيسي ١٢ مليون جنيه، وذلك بالشراكة الاستراتيجية مع “الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية” في مصر.


 وصرح  إيهاب أبو الشامات نائب رئيس مجلس إدارة “موف إت”، إن الشركة ستضخ استثمارات بحوالي ٢٠٠ مليون جنيه، في العام الأول، منهم ٣٠ مليون على الترخيص والباقي على  تطوير التطبيق والخدمات المقدمة، مشيرا إلى أن الشركة لن تتقاضي أي أرباح خلال ٦ أشهر من انطلاق التطبيق.

وأوضح أبو الشامات أن هذا التطبيق يعتبر أول تطبيق برأس مالي عربي ،  وبالتالي عائداته تخدم الوطن العربي، مشيرا إلى أن انطلاق هذا المشروع يجب أن يبدء من مصر، فالسوق المصري سوق كبير وواعي ومثقف، ولديه ثقافة التعامل مع التطبيقات الذكية.

 
وأكد خبراء السوق المصرية الاقتصادية أن  “موف إت” تستطيع المنافسة في السوق المصري مع شركتي “أوبر”و “كريم” بفضل سياسات الشركة سواء تجاه العميل أو السائق حيث أن خدمة الكول سنتر ستكون متاحة أثناء الرحلة ، وستكون مسجلة بالكامل بالاتفاق مع الحكومة المصرية وبالشراكة مع “تي اي داتا”.

وعن وسائل الدفع المتاحة فهناك فوري وماستركارد وبنك مصر، كما يمكن التعامل النقدي مع العميل.

كما أن الشركة يقوم عليها قامات تتمتع بالخبرة العالية في مجال الاقتصاد وإدارة الأعمال، كما أنها تعتبر أول شركة مصرية عربية تبدأ في مصر لتنطلق إلى باقى الدول العربية في خلال ٦ أشهر وترجع مصداقية الشركة إلى تبعيتها للمجلس الاقتصادى بجامعة الدول العربية.
ونتيجة لك ما سبق كان التجاوب مع الحماس والإقبال الكبير تجاه هذا التطبيق بصورة فاقت التوقعات ليحتل خلال ٢٠ يوما فقط المركز الأول وسط تطبيقات جوجل بلاي  في مجال التطبيقات التكنولوجية وهي سابقة فريدة من نوعها

رابط تحميل التطبيق لمستخدمي الآيفون

رابط تحميل التطبيق لمستخدمي الأندرويد 
 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.