ابراهيم يونس رئيس”الجاليات المصرية بأوروبا” أنا وطني وانتمائي لمصر


0 36

كتب دكتور عبدالله مباشر ايطاليا
بعد نشر اعداء النجاح اكاذيب وافتراءات عن شخصية الاستاذ ابراهيم يونس وانتقال رئاسة اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا من بريطانيا الي ايطاليا قال الأستاذ إبراهيم يونس رئيس اتحاد الجاليات المصرية بأوروبا

“ردا على ماجاء فى بعض الصحف من اكاذيب أعلن انا المواطن ابراهيم كمال يونس ، المقيم في مدينة تورينو الايطالية ، مصري الجنسية ، اعلن وطنيتي الكاملة ، ووفائي وانتمائي الخالص لمصرنا العظيمة ، واحترامي لدستور بلادى وقيادتها الحكيمة ، داعما كل ما من شأنه رقي وازدهار واستقرار وسلامة الدولة المصرية ،،
مكذبا كل ما جاء على السنة المغرضين والانتهازيين والحاقدين وكل من اساء لشخصي من خلال الصحف وعبر وسائل الاعلام ، مشككا في وطنيتي وانتمائي لبلدي ، مستخدما الوسائل الباطلة للتلفيق والتشهير ، او السب واستخدام خصوصيتي فيما قد يلحق بي الأذى والضرر ..

لذا أؤكد لمن يسلك هذا النوع من التشهير والكذب لسوف يعرضه ذلك للمساءلة القانونية ..
حيث انني اعمل بكل شرف ونزاهه في حقل العمل العام ولن ألحق الضرر يوما بالوطن او المواطن ، بل اشارك في العمل الانساني والأنشطة الاجتماعية والتربوية والعمل دائما على لم الشمل ونبذ العنف والتطرف ، والعمل فى نسيج واحد والدعوة للحوار وتقوية أواصر التعاون ، والتوعية بمخاطر الإرهاب وآثاره على الإنسانية ، وتشجيع المبادرات الهادفة ، وتنشيط السياحة والاستثمار في بلادنا ، والحرص على مشاركة المستثمرين في منظومة خطة مصر 2020، التي تستهدف تحقيق التنمية في مختلف قطاعات الدولة ..

وردا على ماجاء بالانشطة والمشاركة الايجابية عن شهر يناير الجاري ، فقد تم في 11 يناير مراسم انتقال رئاسة اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا الى ايطاليا ليتسلمها ابراهيم كمال يونس ، و يترأس دورة 2020 للبدء بعد ذلك في العمل الجماعي من خلال البرنامج السنوى وخطة التعاون التى قد تم الموافقة عليها بالجمعية العمودية المنعقدة في تورينو بحضور اعضاء اتحاد الجاليات المصرية في اوروبا..
و في نفس اليوم وعلى هامش اجتماع الجمعية العمومية تم توقيع بروتوكول التعاون بين اتحاد الجاليات المصرية في أوروبا والاتحاد العام للمصريين في الخارج ، وبمقتضاه يعمل الجميع وبشكل متعاون على لم الشمل ومشاركة الجميع دون تهميش او اقصاء ، وذلك في مجالات شتى: ثقافية واجتماعية وتربويه ، والاتفاق على تبادل الخبرات وإعداد دورات تثقيفية لأبناء المصريين في الخارج بهدف ربطهم بوطنهم الام وعاداتهم وتقاليدهم ..

وقع الاتفاق كل من م. إسماعيل أحمد علي والدكتور إبراهيم يونس رئيسا الاتحادين ، وقد حضر الجلسة الافتتاحية عدد من الضيوف وممثلي الجاليات من إيطاليا و فرنسا والمانيا وانجلترا ورومانيا والسويد واليونان وسويسرا وبلغاريا وممثلين عن ايرلندا وهولندا والنمسا ..
وهكذا تم اللقاء السنوى بنجاح على ان تتولى اليونان رئاسة اتحاد الجاليات المصرية في اوروبا في عام 2021 ثم تتولى فرنسا الرئاسة عام 2022 “.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.